آخر تحديث: 2018/5/13 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/28 هـ
رياضة الجزيرة



صلاح أحرز 33 جائزة في موسمه الأول مع ليفربول (غيتي)

أسدل الستار اليوم الأحد على الدوري الإنجليزي الممتاز بمباريات الجولة الـ38 الأخيرة، التي شهدت رقما قياسيا جديدا للنجم المصري محمد صلاح، كما حسمت مقاعد المشاركين في دوري الأبطال وحددت الفرق التي ستغادر البريميرليغ.

وأحرز صلاح هدفا وصنع آخر ليقود ليفربول للفوز على برايتون 4-صفر والتأهل للعب في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

ورفع ليفربول رصيده إلى 75 نقطة في المركز الرابع الذي يضمن له اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وتوقف رصيد برايتون عند 40 نقطة في المركز الخامس عشر.

وتوج صلاح بلقب هداف الدوري برصيد 32 هدفا ليكون أول لاعب أفريقي وعربي يحرز هذا اللقب، كما انفرد بلقب الهداف التاريخي خلال موسم واحد ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز المكون من 38 جولة، وتفوق صلاح بفارق هدف عن البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما كان لاعبا في مانشستر يونايتد، والأورغواياني لويس سواريز عندما كان لاعبا في ليفربول، وآلان شيرر عندما كان لاعبا في نيوكاسل.

وكان صلاح قد توج في وقت سابق اليوم بجائزة لاعب الموسم من رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لترتفع حصيلته إلى 34 جائزة في موسمه الأول مع ليفربول.

من جانب آخر، ضمن توتنهام المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل بعدما أنهى الدوري محتلا المركز الثالث برصيد 77 نقطة عقب فوزه الصعب على ضيفه ليستر سيتي 5-4.

وعلى ملعب ليبرتي، ودع فريق سوانسي سيتي منافسات الدوري الممتاز وهبط  للدرجة الأولى بخسارته 2-1 أمام ضيفه ستوك سيتي الذي هبط أيضا برفقة وست بروميتش ألبيون.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز كريستال بالاس على ويست بروميتش 2-صفر، وأرسنال على هيديرسفيلد تاون 1-صفر، ومانشستر يونايتد على واتفورد 1-صفر، ونيوكاسل على تشلسي 3-صفر، وويستهام على إيفرتون 3-1، ومانشستر سيتي على ساوثهامبتون 1-صفر، وبيرنلي على بورنموث 2-1.

وكان مانشستر سيتي توج بلقب الدوري لهذا الموسم في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير