آخر تحديث: 2015/12/13 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/3 هـ
رياضة الجزيرة



بطولات الغراند سلام

ديوكوفيتش وسيرينا يتسيدان التنس في 2015

بطولات الجراند سلام
تابع
ديوكوفيتش بات أول لاعب يحرز بطولات الماسترز أربع مرات متتالية (الأوروبية)

أنهى نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في العالم عام 2015 بإنجازات كبيرة، بعد أن أحرز 11 لقبا منها ثلاثة في بطولات الغراند سلام (أستراليا المفتوحة وويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية).

وعاش ديوكوفيتش واحدا من أفضل المواسم في تاريخ لعبة الكرة الصفراء بعد أن حقق 82 فوزا مقابل ست هزائم فقط أي بنسبة نجاح بلغت 93.2%، ولربما كان سيجعل موسمه أفضل لو استطاع الفوز بمجموعتين في نهائي رولان غاروس الفرنسية، ثاني البطولات الأربع الكبرى، عندما خسر أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا 6-4 و4-6 و3-6 و4-6.

وفي التصنيف، يأتي ديوكوفيتش بعد الأميركي جيمي كونورز الذي أحرز 15 لقبا عام 1974 بينها ثلاثة في الغراند سلام وفاز في 93 مباراة وخسر أربعة أي 95.8%، والأميركي جون ماكنرو في 1984 (13 لقبا منها لقبان كبيران و82 انتصارا مقابل ثلاث هزائم أي بنسبة 96.5%)، والسويسري روجيه فيدرر عام 2006 (12 لقبا منها ثلاثة كبيرة و92 فوزا مقابل خمس هزائم أي بنسبة 94.8%).

ويحل ديوكوفيتش أمام الإسباني رافايل نادال الذي حقق عشرة ألقاب عام 2013 منها لقبان كبيران وفاز في 75 مباراة مقابل سبع هزائم أي بنسبة 91.5%، والأسترالي ليفر عام 1969 (سبعة ألقاب أربعة منها كبيرة، و59 فوزا مقابل سبع هزائم أي بنسبة 89.4%).

ديوكوفيتش حقق 82 فوزا مقابل ست هزائم فقط هذا الموسم (الفرنسية)

ورغم هذه الإنجازات الكبيرة، لم يقترب الصربي من الكمال لأنه لم يحطم الرقم القياسي في عدد الألقاب في موسم واحد والموجود بحوزة الأرجنتيني غييرمو فيلاس (16 لقبا عام 1976)، ولا عدد الانتصارات (كونورز 93 في 1974)، ولا أقل عدد من الهزائم (ماكنرو ثلاث مرات عام 1984).

رقمان
في المقابل، حقق ديوكوفيتش رقمين لم يسبقه إليهما أحد: الأول في دورات الماسترز للألف نقطة حيث توج في ست منها (أنديان ويلز وميامي الأميركيتان ومونتي كارلو الفرنسية وروما وشنغهاي الصينية وباريس).

والرقم الثاني في أعلى رصيد من النقاط حيث أنهى الموسم وبحوزته 16585 بعد تتويجه في بطولة الماسترز لأفضل ثمانية لاعبين في العالم التي أقيمت الشهر الماضي في لندن بفوزه على فيدرر في المباراة النهائية 6-4 و6-3.

وبات ديوكوفيتش أول لاعب يحرز بطولات الماسترز أربع مرات متتالية ليرفع رصيده فيها إلى  خمسة ألقاب بعد الأول عام 2008 فتساوى مع الأميركيين إيفان ليندل وبيت سامبراس، وحقق 28 انتصارا على لاعبين من نادي العشرة الأوائل مقابل خمس هزائم، ثلاث منها أمام فيدرر بالذات إضافة إلى خسارتيه أمام فافرينكا والبريطاني أندي موراي.

سيرينا تسعى لمعادلة الرقم القياسي لمواطنتها كريس إيفرت ببطولة فلاشينغ ميدوز (غيتي)

سيرينا وليامز
ومن جانبها لم تأبه الأميركية سيرينا وليامز (34 عاما و69 لقبا منها 21 لقبا في البطولات الكبرى) المصنفة أولى في العالم، لكبر السن على غرار فيدرر، وعاشت موسما أبيض بنهاية سوداء.

وحصلت سيرينا على كل ما تريد حتى الدور نصف النهائي من بطولة فلاشينغ ميدوز، آخر بطولات الغراند سلام حيث سقطت بشكل مفاجئ أمام الإيطالية روبرتا فينتشي فانتهى حلم الأسطورة الأميركية.

ودخلت سيرينا المباراة على خلفية 27 فوزا متتاليا في فلاشينغ ميدوز منذ خسارتها نهائي 2011 أمام الأسترالية سامانتا ستوسور، وهي تمني النفس ببلوغ النهائي للمرة التاسعة في مسيرتها ومعادلة إنجاز مواطنتها كريس إيفرت التي توجت باللقب مثلها ست مرات، وحرمتها من الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في هذه البطولة.

وسقط حلم سرينا بإحراز الرباعية الكبرى في موسم واحد، وكذلك معادلة الرقم القياسي للألمانية شتيفي غراف في عدد ألقاب الغراند سلام منذ اعتماد نظام الاحتراف عام 1968 (22 لقبا)، بينما تحمل الأسترالية مارغاريت كورت التي أحرزت 24 لقبا، الرقم القياسي قبل هذا التاريخ.

المصدر : الفرنسية

تعليقات مختارة

فيدرر يهزم نادال ويتوج بلقب أستراليا المفتوحة

ماهر عدنان قنديل

رهيب "فيدرر"، عاد بقوة في هذه البطولة.. بداية موسم كرة المضرب هذا يؤكد على عودة الثنائي التقليدي القوي فيدرر-نادال للتنافس على الألقاب بعد غيابهما نوعًا ما في الفترات السابقة.. فيدرر أبهرني بأدائه في هذه البطولة، خصوصًا، في النصف النهائي وفي النهائي أمام فافرينكا ونادال على التوالي.. ويمكن إطلاق وصف "الكهول الأبطال" على البطولة بعد إنتصار فيدرر وفينوس ويليامس اللذان يبلغان 35 عامًا وكأننا في عودة للزمن الجميل..