رياضة الجزيرة



فرح شعب بتأهل الأسود (الجزيرة)

منتخب "أسود الأطلس" عريس المغرب

الحسن أبو يحيى-الرباط

حفلة وطنية وعرس كبير دعيّ إليهما الشعب المغربي من مختلف الأعمار للاحتفال بتأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، وذلك بعد فوزه أمس على مضيفه في عقر داره بهدفين دون مقابل.

شرارات مظاهر الاحتفال الأولى "الهيستيرية" انطلقت من التجمعات الحاشدة التي تحلقت حول الشاشات المنصوبة في الشوارع والساحات الكبرى في معظم المدن، كما شكّلت المقاهي شرارة ثانية لانطلاق مسيرات فرح بهذا الانتصار، حيث فضل عشاق الكرة متابعة المباريات على الشاشات المعلقة بهذه المقاهي.

وفي مدينة الرباط كانت كلّ الطرق تؤدي إلى "العرس" الجاري بالساحة المقابلة لمحطة القطار بشارع محمد الخامس، حيث توافد الآلاف حاملين الأعلام الوطنية ومرددين شعارات من قبيل "هذي البداية.. مازال مازال".


وتتحدث خديجة التي جاءت رفقة زوجها حاملة طفلتها بحماس عن فرحتها بهذا الفوز، وقالت للجزيرة نت "إننا متعطشون للفرح، وأشكر أسود الأطلس الذين أدخلوا البهجة على قلوب الشعب المغربي".

أما عبد الرحمن (42 عاما) فاختار أن يشعل أضواء سيارته ويطلق عبر مكبرات الصوت تلك الأغاني التي طالما يرددها الجمهور في المدرجات تشجيعا للمنتخب، وقال للجزيرة نت "سعيد بهذا الإنجاز.. لم نذق مثل هذا الطعم على مدى عشرين سنة.. أشكر اللاعبين على أدائهم الرائع، وأشكر المدرب الذي أثبت جدارته".

وتعليقا على الأجواء الاحتفالية، قال الباحث في الشأن الرياضي المغربي سعيد لمريني إن الشعب المغربي عاش جوا من الفرح افتقده قرابة عشرين سنة، وهذا فوز له طعم خاص إذا وضعنا في الاعتبار أن الشعب المغربي مولع بكرة القدم، ونتطلع إلى تألق المنتخب في باقي المقابلات وتحقيق نتائج باهرة.


وخلال المسيرة الحاشدة التي شهدتها الرباط، عبّر بعض المشاركين للجزيرة نت عن فخرهم لكون منتخبهم هو الوحيد الذي لم تستقبل شباكه أي هدف طيلة المباريات الإقصائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، ونوّه بعضهم بأداء دفاع المنتخب وحارس المرمى منير المحمدي المحترف بفريق نومانسيا الإسباني.

وأنهى المنتخب المغربي مباراته السادسة والأخيرة داخل المجموعة الثالثة ضمن التصفيات الأفريقية بحصوله على لقب أحسن خط هجوم في المجموعة بـ11 هدفا، كما استطاع أن يحافظ على شباكه نظيفة طيلة التصفيات.

وفي غمرة الاحتفالات تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يظهر فيها مدرب المنتخب المغربي هيرفي رينارد وهو يتلقى اتصالا هاتفيا من ملك المغرب محمد السادس مباشرة بعد انتهاء المباراة، وظهر هو يسلم الهاتف إلى قائد المنتخب المهدي بن عطية الذي تلقى التهاني الملكية أيضا.

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية، فإن ملك المغرب بعث برقية تهنئة إلى أعضاء المنتخب عبّر فيها عن ابتهاجه واعتزازه بهذا الفوز "الذي يشكل صفحة جديدة في سجل أمجاد كرة القدم الوطنية أدخلت الفرحة والسرور في نفوس المغاربة قاطبة".


وهذه هي المرة الخامسة التي يبلغ فيها "أسود الأطلس" الأدوار النهائية لكأس العالم بعد أن تمكنوا من ذلك في سنوات 1970 و1986 و1994 و1998.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقات مختارة

تعليق برشلونة على إيقاف ميسي

لا حاجة هنا لِقُرّآء شفاة

لمن يعلم بها وهو يَرطُن ألأسبانيه بنزعة عدائيه اكتفت بها ألـ"فيفا"بأربع مباريات قد تَطالُ تلك العقوبة مَجدَ ميسي."وتؤثر علي مستقبله.!الحكم المساعد:مارسيلو فانغاسي."لا يستطيع نقل ما قاله ميسي."وببساطة لأنه لا يعرف اللغة ألأسبانية التي يتكلمها ميسي."لغته الأُم.!أما الحكم فلغته البرتغالية..فلن يستطيع فهم إلا ترطيش لـِ كلمات بذيئة بالأسبانية إن كان يفهم القليل منها.؟وهذا ما أتضح من الفيديو بنظرات ميسي."العدوانية التي عاين بها الحكم.؟وعليه الاعتذار للحكم وللنادي ولجمهوره وللأرجنتين بدل الشد علي يديه؟