رياضة الجزيرة



لقيت الإشارات التي أرسلها نجم المنتخب المغربي نور الدين امرابط في نهاية مباراة أسود الأطلس وإسبانيا تفاعلا كبيرا عبر منصات التواصل الاجتماعي، واستغلها مغردون لمهاجمة تقنية الفيديو التي تواصل إثارة الجدل في مونديال روسيا.

وودع المغرب منافسات مونديال 2018، بعد تذيل ترتيب المجموعة الثانية برصيد نقطة وحيدة، حيث تعادل مع إسبانيا بنتيجة 2-2، بعد أن خسر مرتين أمام إيران والبرتغال بنتيجة واحدة 0-1.

وكان المغرب متقدما 2-1 إلى غاية الدقيقة 91 حين خطف المهاجم إياغو أسباس هدف التعادل لإسبانيا، ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو لإقرار الهدف وذلك بعد أن رفع الحكم المساعد رايته معلنا وضعية تسلل.


وعقب نهاية المباراة أظهرت الكاميرا امرابط وهو يوجه كلمات إلى الجماهير قائلا إن تقنية الفيديو عبارة عن "هراء"، في إشارة إلى عدم رضاه عن القرارات التي اتخذها الحكام بحق المغرب خلال مشواره بمونديال روسيا.

واتفق لاعبو المغرب على أن التقنية وقفت ضدهم منذ انطلاق العرس العالمي حتى التعادل مع إسبانيا، وقال الحارس منير المحمدي "اعتادت تقنية الفيديو على الوقوف ضدنا، ولم تكن الكرة عادلة معنا، فقد كنا الأفضل طوال شوطي المباراة أمام إسبانيا".

وأكد أشرف حكيمي أن تقنية الفيديو لم تستخدم لصالح المغرب واستخدمت ضده في سيناريو تكرر خلال مباريات أسود الأطلس في المونديال.

من جانبه، قال يوسف النصيري "تقنية الفيديو لم تنصفنا نهائيا خلال المونديال، ولكن رغم ذلك نحن سعداء بالمستوى الذي ظهرنا به في العرس العالمي".

ولقي وسم "تقنية الفيديو هراء" تفاعلا عبر موقع تويتر واستغله مغردون لينتقدوا أيضا قرار حكم مباراة البرتغال وإيران الذي منح بطاقة صفراء لـكريستيانو رونالدو بعد استعانته بتقنية الفيديو، واعتبر المحتجون أن احتكاك رونالدو باللاعب الإيراني يستحق من أجله بطاقة حمراء.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

تعليق برشلونة على إيقاف ميسي

لا حاجة هنا لِقُرّآء شفاة

لمن يعلم بها وهو يَرطُن ألأسبانيه بنزعة عدائيه اكتفت بها ألـ"فيفا"بأربع مباريات قد تَطالُ تلك العقوبة مَجدَ ميسي."وتؤثر علي مستقبله.!الحكم المساعد:مارسيلو فانغاسي."لا يستطيع نقل ما قاله ميسي."وببساطة لأنه لا يعرف اللغة ألأسبانية التي يتكلمها ميسي."لغته الأُم.!أما الحكم فلغته البرتغالية..فلن يستطيع فهم إلا ترطيش لـِ كلمات بذيئة بالأسبانية إن كان يفهم القليل منها.؟وهذا ما أتضح من الفيديو بنظرات ميسي."العدوانية التي عاين بها الحكم.؟وعليه الاعتذار للحكم وللنادي ولجمهوره وللأرجنتين بدل الشد علي يديه؟