هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



سيطرت السعادة على وسائل الإعلام الفرنسية بعد وصول المنتخب الفرنسي لنهائي المونديال الروسي بفوزه الثمين بهدف نظيف على نظيره البلجيكي أمس الثلاثاء في نصف نهائي البطولة.

وقالت صحيفة ليبراسيون في عنوانها اليوم "أقبل يا يوم الأحد".

وأوضحت الصحيفة أن "الفوز الهزيل أمام المنتخب البلجيكي ربما يظهر مدى الكفاح والتكافؤ في المباراة، لكنه لم يكشف لنا القبضة القوية التي أحكمها المنتخب الفرنسي بمجرد انتهاء الشوط الأول وإهدار المهاجم أوليفيه جيرو أربع فرص لترجمة جهد رفاقه".

وِأشادت صحيفة "ليكيب" الرياضية في غلافها بالمدافع صامويل أومتيتي، كما نشرت صورة للاعب، حيث سجل أومتيتي هدف المباراة الوحيد (51)، وقالت الصحيفة إنه "رأس بلغ النجوم".

وأوضحت الصحيفة أن "المنتخب الفرنسي رائع في السيطرة والخطة، الأزرق يوقف المنتخب البلجيكي ويتأهل إلى نهائي المونديال بفضل هدف للبطل صامويل أومتيتي، إنه النهائي الثالث لفرنسا في غضون عشرين عاما، أمر مثير للجنون فعليا".

وأشادت صحيفتا "ليكيب" و"لو فيغارو" لأومتيتي وزميله المدافع رافاييل فاران لمساهمتهما بشكل رائع في أداء الفريق بهذه المباراة.

ووصفت "ليكيب" اللاعبين بأنهما "الثنائي الشجاع"، في حين وصفتهما "لو فيغارو" بأنهما "محور من الذهب الخالص".

وأشارت "ليبراسيون" إلى الاحتفالات الهائلة التي شهدها شارع الشانزيليزيه العريق في العاصمة الفرنسية باريس بعد انتهاء مباراة أمس، و"فوضى أسفل قوس النصر، السيارات والدراجات النارية تسير بشكل متعرج وسط الجماهير المحتشدة".

وذكرت صحيفة "لو سوار" الفرنسية في صفحتها الأولى أنه "في مواجهة منتخب فرنسي عنيد لم يستطع الشياطين الحمر شق طريقهم إلى النهائي الذي كان سيصبح تاريخيا".

وذكرت شبكة "آر تي بي إف" أن "الشياطين الحمر اتسموا بالشجاعة والتماسك والعناد ولكن هذا لم يكن كافيا للتغلب على المنتخب الفرنسي في الدور قبل النهائي للمونديال بمدينة سان بطرسبورغ".

المصدر : وكالات

تعليقات مختارة

تعليق برشلونة على إيقاف ميسي

لا حاجة هنا لِقُرّآء شفاة

لمن يعلم بها وهو يَرطُن ألأسبانيه بنزعة عدائيه اكتفت بها ألـ"فيفا"بأربع مباريات قد تَطالُ تلك العقوبة مَجدَ ميسي."وتؤثر علي مستقبله.!الحكم المساعد:مارسيلو فانغاسي."لا يستطيع نقل ما قاله ميسي."وببساطة لأنه لا يعرف اللغة ألأسبانية التي يتكلمها ميسي."لغته الأُم.!أما الحكم فلغته البرتغالية..فلن يستطيع فهم إلا ترطيش لـِ كلمات بذيئة بالأسبانية إن كان يفهم القليل منها.؟وهذا ما أتضح من الفيديو بنظرات ميسي."العدوانية التي عاين بها الحكم.؟وعليه الاعتذار للحكم وللنادي ولجمهوره وللأرجنتين بدل الشد علي يديه؟