آخر تحديث: 2018/7/14 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/2 هـ
رياضة الجزيرة



كان أفضل إنجاز حققته بلجيكا في مونديال 1986 عندما احتلت المركز الرابع (غيتي)

حقق منتخب بلجيكا أفضل إنجاز له في تاريخ مشاركاته في كأس العالم بعدما تغلب على نظيره الإنجليزي بهدفين نظيفين في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في مونديال روسيا.

وأحرز المدافع توماس مونييه الهدف الأول للشياطين الحمر في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول من عرضية متقنة حولها إلى داخل شباك الحارس جوردان بيكفورد.

وأضاف إيدين هازارد الهدف الثاني في الدقيقة 82 قبل النهاية بـ8 دقائق ليقضي على الآمال الإنجليزية في العودة بنتيجة المباراة.

وكان أفضل إنجاز حققته بلجيكا في مونديال 1986 عندما احتلت المركز الرابع.

وبهذه النتيجة احتلت إنجلترا المركز الرابع، وهو الترتيب نفسه الذي وصلت إليه في مونديال 1990 في إيطاليا، وهو ثاني أفضل إنجاز لها في تاريخ مشاركاتها بالمونديال بعد الفوز بمونديال 1966 الذي استضافته.

أطوار المباراة:
جاءت بداية المباراة سريعة من جانب المنتخب البلجيكي الذي بحث لاعبوه عن فرصة تسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، وهو ما تحقق في الدقيقة الرابعة عن طريق توماس مونيير الذي تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء سددها قوية في المرمى.

وتواصل الضغط البلجيكي، وقاد إيدين هازارد هجمة مرتدة مررها إلى روميلو لوكاكو ليرسل عرضية إلى كيفين دي بروين سددها مباشرة، إلا أن الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد تصدى لها ببراعة.

تلاها بينية رائعة من كيفين دي بروين في قلب دفاع منتخب إنجلترا وصلت إلى روميلو لوكاكو، لكنه لم يتمكن من استقبال الكرة بالشكل الصحيح.

بمرور الوقت، تمكن لاعبو إنجلترا من ضبط إيقاع المباراة، وأضاع هاري كين فرصة التقدم لإنجلترا في الدقيقة 24 إثر تسديدة قوية مرت إلى خارج المرمى.

وفي الدقيقة 34 نفذ دي بروين ركلة ركنية أرضية خارج منطقة الجزاء إلى يوري تيليميناس الذي سدد كرة ضعيفة وصلت إلى توبي ألديرفيريلد ليصوب كرة قوية مرت فوق العارضة.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين لينتهي الشوط الأول بتقدم بلجيكا بهدف نظيف.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي بحث فيه المنتخب الإنجليزي عن التعادل، كثف لاعبو بلجيكا من هجماتهم في رحلة بحث عن مضاعفة النتيجة.

ولازم سوء الحظ مطاردته لروميلو لوكاكو الذي سقط فريسة للدفاع الإنجليزي، وفشل في السيطرة على الكرات البينية التي كانت كفيلة بتسجيله هدفا.

ومع حلول الدقيقة 70 ضاعت أفضل الفرص على المنتخب الإنجليزي بعد بينية رائعة من راشفورد إلى إيريك داير الذي توغل داخل منطقة الجزاء ووضع الكرة من فوق الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، إلا أن توبي ألديرفيريلد أخرج الكرة من على خط المرمى.

ومال أداء بلجيكا للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، ففي الدقيقة 80 تهيأت الكرة إلى توماس مونيير سددها مباشرة، إلا أن الحارس الإنجليزي تصدى لها.

وجاءت الدقيقة 82 لتشهد معها الهدف الثاني لبلجيكا عندما تهيأت الكرة إلى هازارد داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين لتنتهي المواجهة بفوز بلجيكا بهدفين دون رد.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

تعليق برشلونة على إيقاف ميسي

لا حاجة هنا لِقُرّآء شفاة

لمن يعلم بها وهو يَرطُن ألأسبانيه بنزعة عدائيه اكتفت بها ألـ"فيفا"بأربع مباريات قد تَطالُ تلك العقوبة مَجدَ ميسي."وتؤثر علي مستقبله.!الحكم المساعد:مارسيلو فانغاسي."لا يستطيع نقل ما قاله ميسي."وببساطة لأنه لا يعرف اللغة ألأسبانية التي يتكلمها ميسي."لغته الأُم.!أما الحكم فلغته البرتغالية..فلن يستطيع فهم إلا ترطيش لـِ كلمات بذيئة بالأسبانية إن كان يفهم القليل منها.؟وهذا ما أتضح من الفيديو بنظرات ميسي."العدوانية التي عاين بها الحكم.؟وعليه الاعتذار للحكم وللنادي ولجمهوره وللأرجنتين بدل الشد علي يديه؟