هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



ويليان يمر بفترة زاهية مع تشلسي (رويترز)

بعدما أمضى أغلب مسيرته مع تشلسي كظل لإيدن هازارد أصبح ويليان في دائرة الضوء لفريقه قبل مواجهة برشلونة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الأسبوع.

ويعلم متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني خطورة ويليان بعد تألقه في مباراة الذهاب بدور الثمن النهائي على ملعب ستامفورد بريدج في لندن عندما استحق على أدائه اللافت أكثر من الهدف الذي سجله في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

وسدد ويليان مرتين في القائم وصنع أربع فرص لزملائه ووضع المنافس في حالة دفاع دائم بفضل مراوغاته التي تساعده على الاختراق.

وواصل ويليان تسجيل الأهداف لتشلسي عندما حل ضيفا على مانشستر يونايتد، ورفع اللاعب رصيده إلى 13 هدفا في جميع البطولات هذا الموسم -وهو السجل الأفضل في مسيرته- بعد الفوز 2-1 على كريستال بالاس أمس السبت.

وقال مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو بعد فوز فريقه على تشلسي قبل أسبوعين "هل تريدون الحديث عن ويليان؟ الأفضل. الأفضل بين زملائه. إنه مذهل".

لكن ويليان لم يكن يقدم دوما هذا المستوى الذي جلب المديح من مدربي المنافسين. فبعد حصوله على عطلة إثر وفاة والدته في أكتوبر/تشرين الأول 2016 عانى المهاجم البرازيلي من أجل الحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية لتشلسي.

وشارك ويليان بديلا في 13 مباراة من بين 29 شارك فيها في الدوري هذا الموسم، لكن مستواه مؤخرا أجبر مدربه أنطونيو كونتي على أن يضعه في خططه.

وقال مهاجم تشلسي السابق كريس ساتون لشبكة بي تي سبورت بعد الفوز على بالاس "لا يمكن استبعاده من الفريق. معدل احتفاظه بالكرة رائع ويسدد بشكل جيد. لو كان السؤال ويليان أم بيدرو (ضد برشلونة) فالإجابة ستكون ويليان".

وهذه الخطورة عند امتلاك الكرة يمكن أن تساعد تشلسي في تحقيق مفاجأة في مباراة الإياب على ملعب كامب نو يوم الأربعاء المقبل.

ولو نجح في إنهاء هجماته بشكل جيد وكان أكثر حظا مما كان في ستامفورد بريدج في مباراة الذهاب فيمكن لويليان مساعدة تشلسي على تحقيق مفاجأة وإقصاء أحد أبرز المرشحين للتويج باللقب الأوروبي هذا الموسم.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

الريال يقلب الطاولة على سان جيرمان في البرنابيو

عَودة_الروح,,..لِلـ مَلكي

**مباراة ناريه، وتحدٍ صارم، وتصميم، تألقَ بهِ الريــال..* فكان غير كل ريــال..،!! ويثبتُ رونالدو*’’ دوماً أنهُ نجمٌ لا يأفل له ضوءاً ولا يبهت لهُ بريق..’ وكأنه قطعة مِن لهب،،، بإمكانيات هائلة، ترجم منها مارسيليو* تألقا وبراعةً فائقة،، حتى تكللت جهود زيدان** بـِ نَصرٍ رائع وأبدع بـِ التغيير الذي أحدثه قبل نهاية الشوط_الثاني،^ وانقلبت به كل الموازين،، ويظفرُ الريال بفوزٍ بـِ ذِهابٍ ثمين..!!!