رياضة الجزيرة



المهاجم محمود كهرباء يحتفل بهدف الفوز الذي أحرزه (الأوروبية)
عمت الأجواء الاحتفالية شوارع العاصمة المصرية القاهرة عقب تغلب منتخب "الفراعنة" على المغرب بهدف نظيف في ربع نهائي بطولة أمم أفريقيا، مقابل الصدمة التي عمت الشارع المغربي بعد فشل "أسود الأطلس" في التأهل إلى المربع الذهبي من المسابقة التي تحتضنها الغابون.

وارتجت العاصمة المصرية بصيحات الجماهير في الدقيقة 88 من عمر المباراة مساء أمس الأحد عقب إحراز المهاجم محمود عبد المنعم "كهربا" هدف الفوز الذي منح فريقه تذكرة المربع الذهبي للبطولة الأفريقية الأبرز.

وتكدست مقاهي القاهرة على آخرها بالمتفرجين أمام الشاشات المتوسطة والعملاقة، وسط سيولة مرورية غير اعتيادية صاحبت المباراة.

وبصيحات "الله أكبر" و"مبروك لـ مصر" بجانب أبواق السيارات احتفل المواطنون بالصعود للمربع الذهبي.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي كان الاحتفال أكثر سخونة بالانتصار الكروي، وفك عقدة الهزائم المغربية خلال السنوات الماضية.

وتصدر لاعبو المنتخب هاشتاغات (وسوم) أعلى القراءات داخل مصر على موقع "تويتر" قبل ساعات من بداية المباراة، وامتدت لنهاية اليوم.

وكتب اللاعب الدولي السابق محمد أبو تريكة عبر صفحته بموقع فيسبوك "‏مبروك يا مصر لنا أن نفخر بهذا المنتخب المقاتل، وهارد لك (hard luck) لمنتخب المغرب الشقيق".

واحتفل المطرب محمد رشاد قائلا "والله وعملوها الرجالة، ألف مليون مبروك". وأبرز محمد حميد (صحفي) دور المدرب هيكتور كوبر في المباراة قائلًا "لدغة كوبر تُنهي عقدة الـ 31 سنة".

وقبل انطلاق المباراة، أعاد مغردون تغريدة للسفير البريطاني بالقاهرة جون كاسن على نطاق واسع، قال فيها " لم ير 60% من المصريين مصر بتكسب المغرب، لكن العقدة ستحل اليوم".

آثار النتيجة واضحة على وجه إحدى مشجعات "أسود الأطلس" (رويترز)

استياء مغربي
على الجانب الآخر، ساد استياء كبير صفوف المغاربة وازدادت حدته بعد ضياع منتخبهم لكمٍ هائل من الفرص السانحة التي أضاعها أشبال المدرب الفرنسي هيرفي رونار.

وقال يوسف أشفيري (مدير شركة) إن المنتخب غادر المسابقة من بابها الواسع بعد المستوى الكبير الذي ظهرت به العناصر المغربية خلال مباراة الديربي العربي لحساب منافسات العرس القاري.

وتابع "كنا قريبين في أكثر من مناسبة من افتتاح التسجيل، غير أن غياب النجاعة الهجومية وعدم الاستثمار الجيد للفرص الكثيرة التي أتيحت لنا حرمنا من تأهل كنا قريبين من تحقيقه".

بينما قال رحال الإدريسي (تاجر) إن المنتخب أضاع تأهلًا كان في المتناول قياسًا مع المردود التقني والبدني الذي ظهر به اللاعبون المغاربة، مضيفا أن "سبب الاستياء هو التفريط في تأهل كنا قريبين من تحقيقه، لكن هذه سنة كرة القدم، هناك منهزم وهناك فائز".

وفي السياق ذاته، عبر سعيد أرعباب (موظف) عن استيائه العارم، وحسرته الشديدة لتضييع حلم كان قريب المنال.

وقال "عمومًا نشيد بقتالية اللاعبين وروحهم الوطنية العالية، ضيعنا التأهل بسبب الافتقاد إلى النجاعة الهجومية المطلوبة في مثل هذه المباريات".

وأشار أن "في أعراف كرة القدم الفريق الذي يتفنن في إضاعة الفرص عليه أن يستعد لتلقي الأهداف، وهو ما حدث في مباراة الربع من نهائيات العرس القاري".

يُذكر أن المنتخبين المصري والمغربي تقابلا في 21 مباراة رسمية، حيث فازت مصر مرتين، وفاز المغرب في 11 مواجهة، وتعادلا ثماني مرات.

وبعد فوزها على المغرب في ربع النهائي، تواجه مصر بعد غد الأربعاء منتخب بوركينا فاسو في المربع الذهبي للبطولة القارية.

المصدر : وكالة الأناضول

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو