رياضة الجزيرة



كرة قدم

كيف ساعد ميسي أطفال سوريا؟

برشلونة
تابع
ميسي
تابع
الدوري الإسباني
تابع
ميسي يشغل منصب سفير لليونيسيف (رويترز)

ساعدت مؤسسة "ليونيل ميسي" الخيرية منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في تركيب عشرين صفا دراسيا متنقلا في سوريا، بحسب تدوينة للنجم الأرجنتيني على صفحته في موقع فيسبوك.

وأضاف الساحر الأرجنتيني -الذي يشغل منصب سفير لليونيسيف- في تدوينته على صفحته التي يتابعها نحو 89 مليونا، أن 1600 طفل استفادوا من هذه الصفوف وأنها ستقدم لهم بيئة تعليمية جيدة.

وفي مارس/آذار الماضي، تسابق "البرغوث" وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو على نشر رسائل تعبر عن آمالهما بانتهاء الحرب في سوريا وإنقاذ أطفالها من المآسي.

ولجأ اللاعبان إلى حساباتهما في مواقع التواصل الاجتماعي لنشر رسالة أمل لأطفال سوريا.

ونشر ميسي تدوينة عبّر فيها عن مقاسمته آلام أطفال سوريا الذي يعانون من الحرب المستمرة منذ ست سنوات.

وطالب نجم نادي برشلونة بوضع حد للحرب التي تسببت في معاناة الكثيرين، ودعا متابعيه إلى مشاركته في رفع هذا المطلب.

من جانبه، نشر رونالدو صورة عبر موقع إنستغرام رفقة ابنه رونالدو جونيور وهما يحملان صورة طفل سوري يدعى عمر، وأرفق نجم ريال مدريد الصورة بالعبارة التالية "اليوم أفكر في أطفال سوريا مثل عمر الذي  عبر بالرسم عن حلمه في أن يكون حلاقا مستقبلا".

وفي ديسمبر/كانون الثاني الماضي، قدم رونالدو مساعدات مهمة ضمن جهود الإغاثة العاجلة لمدينة حلب، وتضمنت المساعدات أغذية وأغطية ووسائل طبية.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي