هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



كريستيانو رونالدو فاز بالكرة الذهبية خمس مرات (الأناضول)

أكد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات، في تصريحات صحفية أنه ليس "مهووسا" بالجوائز الفردية، وذلك في ختام عام غاب فيه عن حفلات هذه الجوائز التي آلت للكرواتي لوكا مودريتش.

وغاب البرتغالي المنتقل هذا الصيف إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل نحو 100 مليون يورو، عن منصة الجوائز الفردية للاعبي كرة القدم هذا العام، وذلك في حدث نادر منذ عام 2007. وباستثناء حلوله خارج الثلاثة الأوائل لجائزة أفضل لاعب 2010، حضر رونالدو على المنصة كل عام في العقد الماضي، وتقاسم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالتساوي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، بخمس لكل منهما بين 2008 و2017.

وكان 2018 بامتياز عام مودريتش زميل رونالدو السابق في ريال مدريد الإسباني، إذ نال الكرة الذهبية لأفضل لاعب التي تمنحها سنويا مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، واختير لاعب العام من الاتحادين الأوروبي (ويفا) والدولي (فيفا)، وأفضل لاعب في مونديال روسيا 2018.

وبعد اختياره شخصية العام 2018 الرياضية من قبل صحيفة "ريكورد" البرتغالية، قال رونالدو في مقابلة معها اليوم الاثنين "أنا لست مهووسا بالجوائز الفردية. الأهم هو الفوز بالألقاب الجماعية ومساعدة الفريق".

وأضاف "الباقي يأتي بشكل طبيعي، لا أفكر طوال الوقت بتحطيم الأرقام القياسية. أعمل قبل أي شيء آخر على مساعدة الفريق وأن أكون على أفضل مستوى".

وتابع "لا أخفي سعادتي عندما أفوز بجائزة، لكنها ليست نهاية العالم عندما لا أحقق ذلك".

وساهم رونالدو (33 عاما) في قيادة ريال مدريد إلى سلسلة ألقاب بينها أربعة في دوري أبطال أوروبا، ورحل عن الفريق بعد أسابيع من لقب ثالث تواليا في المسابقة القارية، منضما إلى فريق "السيدة العجوز" بطل إيطاليا في المواسم السبعة الماضية.

المصدر : الفرنسية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.