هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



أعرب نجم كرة القدم الهولندي المخضرم ويسلي شنايدر (34 عاما) عن حزنه الشديد لانتهاء مسيرته مع منتخب بلاده، مشيرا إلى أنه يشعر بألم شديد منذ أسابيع. وقال شنايدر "شعرت بهذا الألم لأسابيع. أود أن أظهر مجددا كل ما يمكنني تقديمه".

وخاض شنايدر قائد المنتخب الهولندي، المباراة الدولية رقم 134 والأخيرة له مع المنتخب والتي انتهت بفوز منتخب "الطواحين" على منتخب بيرو في أمستردام 2-1. 

بهذا، سيكون شنايدر آخر نجم من هذا الجيل الذهبي الذي قدم مع المنتخب الهولندي مسيرة حافلة قبل إعلان الاعتزال.

وشكل شنايدر مع آريين روبن مهاجم بايرن ميونيخ وروبن فان بيرسي ورافاييل فان دير فارت جيلا ذهبيا للمنتخب الهولندي في السنوات الماضية، ولكن الفريق لم يستطع الفوز بلقب كبير.

وخسر المنتخب الهولندي أمام نظيره الإسباني في نهائي كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وذلك بهدف نظيف في الوقت الإضافي للمباراة، ثم خسر بعدها بأربع سنوات أمام نظيره الأرجنتيني بركلات الترجيح في المربع الذهبي لمونديال 2014 بالبرازيل.

وخاض شنايدر مع المنتخب الهولندي ست بطولات كبيرة، ولكن أبرز نجاح في مسيرته الكروية كان مع فريق إنتر ميلان حيث فاز معه في 2010 بألقاب دوري أبطال أوروبا، والكالتشيو وكأس إيطاليا ومونديال الأندية وكأس السوبر الإيطالي.

ورغم فوزه بهذه الألقاب غير أن شنايدر لم يدخل قائمة اللاعبين الثلاثة الذين نافسوا في 2010 على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم التي ذهبت إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي متفوقا على الإسبانيين أندريس إنييستا وتشافي.

إضافة إلى السكوديتيو، أحرز شنايدر لقب الدوري المحلي في ثلاث دول؛ هولندا (أياكس أمستردام)، وإسبانيا (ريال مدريد)، وتركيا (غالطة سراي).

وكانت رغبة شنايدر-الذي يلعب حاليا لفريق الغرافة القطري- هي الاستمرار في صفوف المنتخب الهولندي، لكنه اضطر لاعتزال اللعب الدولي في ظل رغيبة رونالد كومان المدير الفني للمنتخب الهولندي في بناء فريق للمستقبل.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

رونالدو وميسي.. كم يحتاجان لجني مليون دولار؟

ألِأنها لبعة مثيرة قوامها

حرارة وسخونة لمواقف حرجة تشتعل الدنيا بالملاعب عند إنقاذ لاعب كبير مثل رونالدو لفريقه،تتدفق بعدها مشاعر جياشه وثورة بكينونة عشاق لكرة مستديرة وينسوا وقتها من أي طبقات المجتمع ومكانتهم هم، لحظات تتساوي بها الأدمغة وتغزو الكبير والصغير حتي نسي العالم معها إن هذا جنون مستشري بضخ أموالا كبيرة ولا ننتقص من حجم اللاعبين ولكن هذا قد ذهب بعقول الكثير إن لم يكن حسدا فان هناك من هم اقوي منهما ولم تكن لهم فرص مستحقه كما لرونالدو وميسي هل تعقل ما معني دفع مليار دولار لريال مدريد لكي يستغني عنه ناديه العريق؟

اللاعبون الأكثر كرها في العالم

آلية..الخطأ والصواب."؟

."..مِضْمَارُ الكراهية التي بني عليه هذا التصنيف فيه إجحاف كبير لرونالدو لأنه ليس بأناني ولا مستفز بل يُستفز ولا ينفعل إلا عندما يُخطئ بالتسديد ولا هو سيئ المزاج إلا عندما لا يكترث الحكام بسقوطه بمنطقة الجزاء.. ويستحوذ علي إعجاب مئات الملايين من البشر عبر العالم واغلبهم أطفال."" إلا أن يكون القائمين علي هذا التصنيف لم يفرقوا بين ألجديه." التي يتمتع بها رونالد و إبراهيموفيتش وروبين والعدوانية."" التي يتميز بها لاعبوا برشلونة سوايرز العضاض وبيكيه ونيمار المشاكس وما ذكرهم ضمنا التقرير..؟

راتب تيفيز بالصين.. 4500 دولار في الساعة

الحق الصارم

الإنسان فقد الرحمة والإنسانيّة. شخص يلعب بكرة من جلد الحيوان وراتبه بالملايين شهريّاً! و هناك من يستطيع أن يعيش على جزء لا يكاد يذكر من هذه الرواتب المبالغة. فضلاً عن ظلم من هو أجدر بالحصول على مثل هذه الرواتب مثل المعلّم المدرسي أو الجامعي . صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) حين قال لاتقوم الساعة حتّى يكون أسعد النّاس لكع إبن لكع. الحمد لله الّذي لم يبتلينا بفتنة المال والدنيا.