رياضة الجزيرة



لا يختلف اثنان على أن تأثير النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على فريقه برشلونة كبير جدا، فهو هداف الفريق التاريخي وأحد أفضل اللاعبين الذين مروا بتاريخ النادي، ولكن الأرقام تؤكد أن أهمية ميسي للبرسا فاقت كل التوقعات خاصة على صعيد الألقاب الجماعية.

فقبل "البولغا" -الذي لعب أولى مبارياته مع الفريق الأول في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2004- كان الفارق في الألقاب بين برشلونة وريال مدريد 13 لقبا لصالح الأخير، وبعد مشاركة ميسي وتألقه وتسجيله للأهداف وصناعته أهدافا أخرى لزملائه، بات الفريقان متعادلين في عدد الألقاب.

وأكثر من ذلك فإن البرسا كان متقدما بفارق لقب واحد حتى قبل أيام، عندما ظفر الملكي بلقب مونديال الأندية ونجح في معادلة الأرقام.

فمثلا قبل ميسي كان البرسا لديه 16 لقبا في الليغا مقابل 29 للريال، وبعد الساحر الأرجنتيني ردمت الهوة وبات البرسا يملك 26 لقبا مقابل 33 للملكي. وفي دوري الأبطال، فاز برشلونة -قبل ميسي- بلقب واحد في دوري الأبطال مقابل تسعة للميرنغي، وبعد ميسي بات البلوغرانا يملك خمسة ألقاب مقابل 13 للريال.

وفي المحصلة، كان عدد ألقاب الريال -قبل ميسي- سبعين لقبا مقابل 57 للبرسا. وبعد ميسي بات كل ناد يملك 91 لقبا.

المصدر : مواقع إلكترونية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو