رياضة الجزيرة



غلب التفاؤل على تصريحات المديرين الفنيين على المنتخبات العربية بعد قرعة المرحلة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال 2022 في قطر. وبدا أن أغلب المنتخبات تؤمن بقدرتها على تجاوز عقبة هذه المرحلة والوصول إلى المرحلة الفاصلة. 

ويشارك أربعون منتخبا، هي 26 الأعلى في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي أعفيت من خوض الدور الأول للتصفيات، بالإضافة إلى 14 منتخبا تأهلت من الدور الأول الذي شارك فيه المنتخبات 28 الأدنى في تصنيف الفيفا.

وبعد القرعة التي جرت أمس في مصر، تم التعرف على المجموعات العشر في المرحلة الثانية من التصفيات، وتضم كل واحدة أربعة منتخبات، سيتأهل متصدر كل مجموعة إلى المرحلة النهائية للتصفيات.

وستقسم المنتخبات العشرة المتأهلة للدور الأخير إلى مستويين وفقا لتصنيف فيفا، بواقع خمسة في كل مستوى، على أن يلعب كل منتخب من المستوى الأول مع أحد منتخبات المستوى الثاني في مباراتي ذهاب وعودة، ويذهب الفائز بمجموع اللقاءين إلى قطر عام 2022.

وقال مدرب الجزائر جمال بلماضي إن نظيره البوركينابي سيكون المنافس الأول لـ "محاربي الصحراء" في المجموعة الأولى التي تضم أيضا النيجر وجيبوتي.

واعتبر أن "كل مباراة ستكون بمثابة معركة لأن الأمر في النهاية يتعلق بالتأهل إلى المونديال" ودعا إلى التفاؤل، مؤكدا أن منتخب بلاده (بطل أفريقيا) سيبذل قصارى جهده من أجل التطلع لإنهاء دور المجموعات بالمركز الأول قبل مباريات الدور الحاسم.

ويخوض منتخبا تونس وموريتانيا منافسات المجموعة الثانية -التي تضم أيضا زامبيا وغينيا الاستوائية- بحظوظ متباينة.

وقال المدير الفني إنه لا يعترف بوجود منتخبات سهلة وأخرى صعبة، وأكد أنه سيسعى لقيادة تونس لتصدر المجموعة من أجل المنافسة بقوة عل بطاقة التأهل إلى المونديال.

 

وستكون مصر أمام اختبار صعب بعد وقوعها في المجموعة السادسة التي تضم أيضا ليبيا والغابون وأنغولا، وهي منتخبات سبق أن نافست بقوة خلال التصفيات الماضية لبلوغ نهائيات كأس العالم.

وأكد مدرب "الفراعنة" حسام البدري أنه يطمح إلى التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، لكنه اعترف بأن المهمة لن تكون سهلة بعد الوقوع في المجموعة الرابعة إلى جانب ليبيا وأنغولا والغابون.

وقال البدري إن قائمة المنتخب ستشهد مفاجآت من لاعبي الدوري استعدادا لخوض التصفيات التي تبدأ في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفي المجموعة التاسعة سيواجه المنتخب المغربي نظيره السوداني إضافة إلى غينيا وغينيا بيساو في طريقه نحو التأهل والحفاظ على رقمه القياسي كأكثر المنتخبات العربية مشاركة في المونديال مناصفة مع تونس بخمس مشاركات لكل منهما.

وبدا مصطفى حجي مساعد المدير الفني واثقا من تصدر هذه المجموعة، وقال إن التأهل إلى المرحل الحاسمة من التصفيات يمر عبر الدخول بقوة إلى دور المجموعات وتحقيق نتائج إيجابية منذ البداية.

من جانبه أكد مدرب السودان خالد بخيت أن منتخب بلاده سينافس على بطاقة التأهل عن المجموعة السابعة، وتحدث عن وضع برنامج إعدادي خاص بهذه التصفيات.

يذكر أن مباريات مرحلة المجموعات ستنظم خلال الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول 2020 وأكتوبر/تشرين الأول 2021، على أن تقام مباريات الدور الفاصل في نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو