رياضة الجزيرة



آل الشيخ مع رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب (مواقع التواصل الاجتماعي)

خالد المصري-القاهرة

كشف مصدر داخل مجلس إدارة النادي الأهلي المصري عن تفاصيل البيانات الأخيرة المتبادلة بين رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ، ومجلس النادي الأحمر.

وكان آل الشيخ وجه الأربعاء الماضي رسالة لإدارة النادي الأهلي عبر صفحته بموقع فيسبوك، يطالب فيها بالبت في استقالته من الرئاسة الشرفية للنادي، التي قدمها قبل أكثر من عام ونصف.

ورد النادي الأحمر ببيان رحب فيه بعودة تركي للعمل مرة أخرى، مؤكدا أن مجلس إدارة النادي لم يتطرق إلى الاستقالة في أي من اجتماعاته.

وقال المصدر الذي رفض نشر اسمه للجزيرة نت إن "هذه البيانات كانت بتنسيق مسبق بين الطرفين".

ووفقا للمصدر المقرب من مجلس إدارة النادي، فإن المجلس الذي يرأسه محمود الخطيب يخشى من رد فعل جماهير "نادي القرن"، فبعد السباب الذي وجهه تركي آل الشيخ لأعضاء المجلس واتهامهم بأنهم "لصوص وعصابة"، لن تتقبل جماهير الأهلي عودته للعمل مع النادي مرة أخرى.

ومضى قائلا "اتفق الطرفان على أن تكون عودة آل الشيخ للعمل مع الأهلي مرة أخرى، بطلب جماهيري، بأن يصدر آل الشيخ بيانا يطالب فيه مجلس إدارة النادي الأهلي بالبت في مسألة الرئاسة الشرفية، على أن يقوم مجلس الأهلي عن طريق لجانه الإلكترونية بالترحيب بهذه العودة".

ويسيطر الخطيب رئيس النادي الأهلي، على معظم وأكبر صفحات الأهلي الجماهيرية على مواقع التواصل -وفقا للمصدر- وطالبهم بتفعيل وسم "#لا_لاستقالة_تركي_ال_الشيخ" على تويتر، وبالفعل طرحت هذه الصفحات مسألة الترحيب بعودة آل الشيخ للعمل مع الأهلي مرة أخرى.

وفور انتشار الوسم، أصدر مجلس الأهلي بيانا جاء فيه أن "إدارة النادي تؤكد أن الاستقالة التي تقدم بها آل الشيخ من الرئاسة الشرفية للنادي عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، قبل أكثر من عام ونصف العام، لم يتطرق إليها مجلس الإدارة في اجتماعاته السابقة".      

وأضاف البيان "النادي الأهلي بتقاليده الراسخة لم يعتد قبول استقالة أو إقالة أي من رؤساء شرف النادي على مدى التاريخ".

وبينما أشاد البعض بقرار عودة آل الشيخ للرئاسة الشرفية، انهال الهجوم على مجلس إدارة الأهلي ورئيسه على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلق ناشطون وسم "#تركى_يأمر_الاهلى_يركع" تعبيرا عن غضبهم من قرار النادي.

جماهير الأهلي ترفض عودة آل شيخ وتتهمه بالمسؤولية عن اعتقال أصدقائهم (رويترز)

خطط مستقبلية
وعن العلاقة المستقبلية بين آل الشيخ والأهلي قال المصدر "تركي شخص ذكي للغاية، استدرج الخطيب مرة أخرى لفخ المجاملات، وتحمل تكاليف علاجه في ألمانيا، ثم قام بتمويل صفقتي اللاعبين محمود كهربا والسنغالي أليو بادجي، قبل أن يفرض شروطه".

وعن هذه الشروط قال "الاتفاق خلال الأيام المقبلة على وضع تصور لأحد المشروعين، مدينة الأهلي الرياضية أو ملعب الأهلي، وفي كل الأحوال يكون تمويل أحد المشروعين بالكامل من آل الشيخ، بشرط حصوله على حق الانتفاع ووضع اسمه أو اسم محمد بن سلمان ولي العهد السعودي على الملعب الرئيسي للنادي الأهلي".

وتابع "تبلور الخطوط العريضة، ويمهد الأمر للجماهير بوضع اسم آل الشيخ أو بن سلمان على الملعب الرئيسي بدلا من اسم الأهلي، تقديرا لدورهما في الدعم والتمويل، وذلك على غرار إطلاق اسم المرحوم عبد الله الفيصل على الصالة المغطاة الرئيسية للنادي الأهلي".

غضب الألتراس
الأمر الوحيد الذي يخشى منه الخطيب هو رد فعل ألتراس الأهلي الغاضب من عودة آل الشيخ للعمل مع إدارة الأهلي مرة أخرى، بعد أن تسبب في اعتقال عدد كبير منهم ولم يفرج عنهم حتى الآن.

وأشار المصدر إلى أن الخطيب ينتظر مرور اليوم بسلام، بعد مباراة الأهلي والنجم الساحلي، حيث يخشى من تكرار الهتاف ضده وضد مجلس الإدارة بسبب آل الشيخ، وعدم تدخله للإفراج عن زملائهم كما فعلوا في مباراتي الأهلي ضد الهلال السوداني وبلاتينيوم".

وفي حالة عدم الهتاف ضد الخطيب سيمهد -عبر صفحاته على مواقع التواصل- بأن آل الشيخ سيبدأ في مشروع المدينة الرياضية للأهلي.

وعلمت الجزيرة نت أن هناك غضبا ينتاب الثلاثي محمد الجارحي ومحمد الدماطي ورانيا علواني أعضاء مجلس الأهلي، الرافضين تماما لعودة آل الشيخ للعمل معهم مرة أخرى.

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو