رياضة الجزيرة



أمم أفريقيا

مواقع التواصل تسخر من تخفيض محدود لأسعار التذاكر بأمم أفريقيا

اللجنة المنظمة خفضت أسعار تذاكر الدرجة الثالثة لمباريات مصر في أمم أفريقيا إلى 150 جنيها بدل مئتي جنيه (الجزيرة)

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر من قرار تخفيض أسعار تذاكر مباريات مصر في بطولة الأمم الأفريقية المقبلة إلى 150 جنيها بدل مئتي جنيه (الدولار نحو 17 جنيها)، معتبرين التخفيض محاولة لمداعبة مشاعر الجماهير الغاضبة، وليس تخفيضا حقيقيا.

وتستضيف مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز المقبلين، بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة، حيث تنطلق البطولة يوم 21 يونيو/حزيران بمباراة منتخب مصر مع زيمبابوي على ملعب القاهرة.

وأصدرت اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة المصري بيانا فجر اليوم الأربعاء قالت فيه إنه تم تخفيض أسعار تذاكر الدرجة الثالثة لمباريات مصر في البطولة خلال دورها الأول إلى 150 جنيها، وذلك حرصا منها على تخفيف العبء عن جماهير كرة القدم المصرية وزيادة تواجدها في المدرجات لتشجيع منتخب بلادها والاستمتاع بالبطولة.

وأعلنت اللجنة المنظمة للبطولة في وقت سابق أن تذكرة الدرجة الثالثة لمباريات منتخب مصر يبلغ مئتي جنيه، وأربعمئة جنيه للدرجة الثانية وستمئة جنيه للدرجة الأولى، وخمسمئة جنيه للدرجة الأولى العلوية، و2500 جنيه للمقصورة الرئيسية.

كما حددت اللجنة المنظمة مئة جنيه مصري لتذكرة الدرجة الثالثة في المباريات التي لا يكون فيها المنتخب المصري طرفا، وثلاثمئة جنيه مصري للدرجة الثانية، وخمسمئة جنيه مصري للدرجة الأولى.

وأشار البيان إلى أن هذا الأمر جاء بالتنسيق مع الجهات المعنية، وبناء على الدراسات التي أجريت في هذا الشأن، وروعي فيها عدد من العوامل المحددة لأسعار التذاكر مقارنة بالبطولات السابقة وعدد السكان ومتوسط دخل الفرد وتكاليف تجهيز الملاعب والقيمة التسويقية للبطولة الحالية.

وأكدت اللجنة المنظمة للبطولة أنها كانت تود لو باستطاعتها تخفيض قيمة تذاكر الدرجة الثالثة لأقل من ذلك أو جعلها مجانية، إلا أن عوامل تحديد أسعار التذاكر في البطولات الكبيرة حالت دون ذلك.

وكانت الجزيرة نت انفردت في وقت سابق بوجود خطة لدى الحكومة المصرية واللجنة المنظمة لتخفيض أسعار التذاكر، بعد الغضب الشعبي تجاه القيمة المبالغ فيها للأسعار. 

سخرية مواقع التواصل
قرار التخفيض وصدور البيان فجرا أثارا سخرية واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن القرار محاولة فقط لامتصاص غضب الجماهير التي طالب بعضهم في وقت سابق بمقاطعة البطولة احتجاجا على الأسعار المرتفعة.

ورفض سيد فاروق قرار التخفيض، مؤكدا أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى في مصر، ومن حق كل شرائح المجتمع الاستمتاع بها، معتبرا أن أسعار التذاكر "عنصري" بسبب التفريق بين الناس على أساس المستوى الاقتصادي. 

كما سخر من القرار نجم الأهلي والمنتخب المصري السابق إبراهيم سعيد، ولفت إلى توقيت نشر البيان قبل الفجر بقليل قائلا "عشان محدش يغلط ويضيع الصيام"، مخاطبا الجماهير: "وتخفيض الخمسين جنيه عشان تعملوا سندوتشات". 

ووجه أحمد درويش سؤالا لرئيس اللجنة المنظمة هاني أبو ريدة حول الحكمة من نشر البيان فجرا، مؤكدا أن أبو ريدة ليس صاحب القرار، مضيفا "قسما بالله الحاجات دي ما بتحصل في جمهورية الموز".

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو