رياضة الجزيرة



أثارت صورة نشرها اللاعب المغربي أيوب الكعبي مزيدا من الجدل بشأن واقعة خروج المهاجم عبد الرزاق حمد الله من معسكر أسود الأطلس التحضيري لكأس أمم أفريقيا.

وأعلن اتحاد الكرة في المغرب -في وقت سابق- مغادرة حمد الله معسكر المنتخب بسبب معاناته من إصابة، غير أن تقارير إعلامية محلية أكدت أن مهاجم النصر السعودي ليس مصابا، وغادر بسبب خلافات مع زملائه في المنتخب.

وغادر حمد الله المعسكر التحضيري بعد يوم واحد من هزيمة المغرب الودية أمام غامبيا الأربعاء الماضي، وشهد الوقت الضائع للمباراة ضربة جزاء للمغرب توجه حمد الله لتسديدها ومعه الكرة، لكن زميله فيصل فجر رفض، ودخل في مشادة كلامية معه انتهت بتسديد الأخير الركلة وإهدارها.

وذكرت الصحافة المحلية أن واقعة ركلة الجزاء ولدت خلافا بين الاثنين، واتهمه فجر بالتسبب في إهداره ركلة الجزاء لأنه أفقده تركيزه، ووقف باقي اللاعبين ضد حمد الله، الذي حزم حقائبه ورحل عن المعسكر.

ونشر المهاجم أيوب الكعبي صورة عبر موقع تويتر أردفها بكلمة "سعادة"، وظهر فيها مع قائد الفريق مهدي بنعطية وهما يضحكان، في حين يبدو حمد الله في الصورة كأنه محل سخرية من الكعبي وبنعطية.

وانتقد مغردون نشر الصورة التي توحي بفرحة داخل صفوف أسود الأطلس لاستبعاد حمد الله، واعتبر عدد منهم أن الصورة قد تفسر بأنها تصفية حسابات بين اللاعبين.

يذكر أن الكعبي يلعب لنادي هيبي فورتين الصيني، واستبعد قبل أيام من قائمة تضم 23 لاعبا سيشاركون مع المنتخب المغربي في أمم أفريقيا.

ويبدأ أسود الأطلس مشوارهم في أمم أفريقيا بمواجهة ناميبيا في 23 يونيو/حزيران الحالي ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا ساحل العاج وجنوب أفريقيا.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو