رياضة الجزيرة



ناصر صادق*

شنت جماهير الكرة المصرية هجوما لاذعا على الحكم البوتسواني جوشوا بوندو، الذي طرد مدافع الأهلي أيمن أشرف في الدقيقة 13 مما تسبب في خسارته بهدف نظيف أمام النجم الساحلي التونسي في افتتاح مشوار الفريقين بدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ودشنت الجماهير وسم #التحكيم_الافريقي الذي حصد آلاف التغريدات بعد المباراة، مهاجمةً الحكم والاتحاد الأفريقي ومؤكدة أن مدافع الأهلي لا يستحق الطرد.

وشهدت الدقيقة 13 من المباراة التي أقيمت الجمعة على ملعب رادس الأولمبي، قيام مدافع الأهلي بإمساك مهاجم النجم الساحلي ماهر الحناشي عندما كان في طريقه للانفراد بحارس المرمى محمد الشناوي.

ومن منظور قانون كرة القدم فإن حالة الإمساك موجودة بالفعل، وهي إحدى الحالات التي تعاقب بركلة حرة مباشرة أو ركلة جزاء إذا ارتكبها المدافع داخل منطقة جزائه، ونجد أن الحكم بنى قرار الطرد على أساس أن المدافع منع فرصة محققة لتسجيل هدف، وهي إحدى الحالات التي تستحق الطرد ولكن بأربعة شروط إذا فقد أحدها تحولت إلى هجمة واعدة تستحق الإنذار فقط.

وإذا وضعنا الشروط الأربعة التي يجب أن تتوفر في الفرصة المحققة لتسجيل هدف، وهي المسافة والاتجاه نحو المرمى وعدد المدافعين والسيطرة على الكرة، نجد أن مهاجم النجم افتقد الشرطين الأخيرين، حيث لم يكن مسيطرا على الكرة، ولا نستطيع أن نجزم بذلك إذا لم يتم مسكه لأن الكرة كانت خلفه عالية في الهواء لدرجة أنها اصطدمت بقدمه عندما سقط على الأرض.

كما أن موقف عدد المدافعين كان جيدا حيث كان هناك مدافع بجانب حارس المرمى أمام مهاجم واحد، وكلاهما كانت لديه الفرصة للوصول إلى الكرة أو قطعها، مما يشير إلى أن قرار الطرد كان خاطئا، وأن الحالة فرصة واعدة تستوجب الإنذار فقط، علما بأن سقوط شرط واحد من الشروط الأربعة كافيا لعدم توقيع عقوبة الطرد.

________________

*حكم دولي سابق

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو