رياضة الجزيرة



كشفت صحيفة ماركا المدريدية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أبلغ مقربين منه أنه يريد الثأر من خسارته ذهابا أمام أتلتيكو مدريد، والأهم أنه يريد تسجيل ثلاثية في مباراة الإياب والإطاحة برجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني.

هذا الحديث الذي جرى قبل أيام كان يُعَد ضربا من الجنون، إذ من الخيال أن يسجل الدون ثلاثية في مرمى يان أوبلاك أحد أفضل الحراس في العالم وأمام أفضل دفاع في الليغا هذا الموسم ومدربه المتخصص في إغلاق منطقته.

ومرة واحدة تحولت أمنيات "صاروخ ماديرا" إلى واقع، فبدأ بتسجيل الهدف الأول في الشوط الأول، ثم سجل الهدف الثاني بعد دقائق من انطلاق الشوط الثاني، قبل أن يطلق رصاصة الرحمة على "الأتلتي" بتسجيله الهدف الثالث قبل انتهاء المباراة بدقائق.

سيناريو لم يكن يتوقعه حتى رونالدو نفسه، ولكن بالعودة إلى التاريخ القريب يظهر لنا أن النجم البرتغالي سجل ثلاثيتين من قبل في مرمى الحارس السلوفيني المتألق، الأولى موسم 2016-2017 في آخر مباراة لعبها "الروخيبلانكوس" في ملعبه القديم "فيسنتي كالديرون"، ثم أعاد الكرّة في الموسم نفسه قي ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال على ملعب "سانتياغو برنابيو".

ويعلم رونالدو علم اليقين أن فريق السيدة العجوز دفع مقابل صفقة انتقاله أكثر من مئة مليون يورو لهدف واحد، وهو رفع كأس "ذات الأذنين"، وهذا ما أقر به رونالدو نفسه.

وقال نجم اليوفي إن "تعاقدي مع يوفنتوس يعود في المقام الأول والأخير إلى قيادتي الفريق للتتويج بلقب دوري الأبطال، وهو ما سأحاول تحقيقه، وكانت البداية الحقيقية بعبور أتلتيكو مدريد".

وأضاف أنه "كان يجب أن تكون ليلة خاصة وكانت كذلك، ليس فقط للأهداف لكن للفريق وموقفهم الاستثنائي، هذه العقلية التي يحتاجها دوري الأبطال".

وأوضح أنه "يجب على الفريق مواصلة المنافسة، حيث أرغب في التتويج معهم بلقب المسابقة القارية الأم".

وخلص إلى أن "فريقي أثبت أنه الأقوى وما زال الوقت طويلا للوصول إلى النهائي".

المصدر : وكالات,الصحافة الإسبانية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو