رياضة الجزيرة



يبدو أن المصائب لا تأتي فرادى على رأس برشلونة ومدربه فالفيردي وقائده ليونيل ميسي، فبعد خروجه المدوي من دوري الأبطال موسمين متتاليين وبخسارتين مذلتين، أظهرت الأرقام مؤشرا سلبيا إضافيا لبطل الدوري الإسباني.

فميسي -الذي سجل 18 هدفا موسمين متتاليين بينها 12 هذا الموسم وضمن بها لقب هداف المسابقة القارية الأم- ليس هناك من ينافسه أو حتى يقترب منه في قائمة هدافي الفريق بدوري الأبطال الموسمين الحالي والماضي رغم وجود هداف من الطراز الأول اسمه لويس سواريز والبرازيلي فيليبي كوتينيو ثالث أغلى لاعب في العالم وأعلى صفقة في تاريخ البرسا.

وتشير أرقام الموسم الماضي والحالي إلى أن أهداف "النيران الصديقة" التي يسجلها خصم البرسا في شباكه تحتل المركز الثاني بقائمة "هدافي" البلوغرانا:

- ميسي: 18 هدفا

- النيران الصديقة: ستة أهداف

- عثمان ديمبلي: أربعة أهداف

- جيرارد بيكيه وفيليبي كوتينو: ثلاثة أهداف

- لويس سواريز وإيفان راكيتيتش: هدفان

يذكر أن برشلونة خرج هذا الموسم أمام ليفربول من نصف نهائي دوري الأبطال 4-3 (مجموع مباراتي الذهاب والإياب) كما أقصي الموسم الماضي على يد روما (4-4 بمجموع لقاءي الذهاب والإياب) في ظل نظام مضاعفة الهدف الذي يحرزه الفريق الضيف.

المصدر : الصحافة البريطانية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو