ليفانتي يفوز على برشلونة في كأس ملك إسبانيا
رياضة الجزيرة



ليفانتي كبّد برشلونة خسارته الأولى في هذا الموسم بكل المسابقات (غيتي)

فاز فريق ليفانتي على متصدر الدوري الإسباني برشلونة 2-1 في مباراة ذهاب دور الستة عشر لبطولة كأس الملك. وستقام مباراة العودة على ملعب الكامب نو الخميس القادم.

وحفلت المباراة باللعب العنيف والعصبية، وأشهر الحكم البطاقات الصفراء سبع مرات، منها أربع لبرشلونة.

وباغت ليفانتي ضيفه الكتالوني بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة أحرزه إيريك كاباكاو، ثم أضاف بورخا مايورال -المعار من ريال مدريد- الهدف الثاني في الدقيقة 18.

وفشل برشلونة في الوصول إلى شباك ليفانتي حتى حصل على ضربة جزاء في الدقيقة 85، أحرز منها فيليب كوتينيو هدفه الوحيد مقلصا النتيجة.

وفي مباراة أخرى أصبح إشبيلية على مشارف التأهل إلى دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا، عقب فوزه الثمين 3-1 على مضيفه أتلتيك بلباو في وقت سابق الخميس.       

وافتتح مانويل نوليتو التسجيل للفريق الأندلسي مبكرا في الدقيقة السادسة، قبل أن يعادل ميخيل سان خوسيه النتيجة للفريق الباسكي في الدقيقة 49.       

وأضاف أندريه سيلفا الهدف الثاني لإشبيلية في الدقيقة 53، قبل أن يحرز وسام بن يدر الهدف الثالث في الدقيقة 77.

وبإمكان إشبيلية ضمان التأهل إلى الدور القادم حتى لو خسر بهدفين نظيفين في لقاء العودة الذي سيقام بملعبه الأربعاء القادم، بينما يتعين على بلباو الفوز بثلاثية نظيفة إذا أراد الاستمرار في البطولة.     

ومن المقرر أن تتجدد المواجهة بين الفريقين الأحد المقبل على ملعب "سان ماميس"، وذلك ضمن الجولة التاسعة عشرة من بطولة الدوري الإسباني. 

المصدر : الألمانية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

زيدان يرفض الاستسلام ويستنجد بالجماهير

Zahar football

أسلوب زيدان خاطئ ، فلكل فريق هناك قائد أساسي بينما يتغير الأخرون من حوله ، ففي برشلونة دائماً ما يكون ميسي أساسياً وحتى ولو انخفض مستواه ، لكن زيدان يُفقد رونالدو لثقته بنفسه كقائد للفريق عندما يتخلي عنه في بعض المباريات بدون سبب وجيه ، ولا يعني أبداً فوز الريال بثلاث أو أربع مبارايات بدون كريستيانو أن سياسة زيدان سليمة ، فالأصل هو أن كريستيانو هو نجم ريال الأول منذ قدومه من مانشيستر وهو السبب الرئيسي في حصد كل تلك البطولات قبل و بعد زيدان الذي يحاول إثبات أنه مدرب كبير على حساب رونالدو .