رياضة الجزيرة



رغم غياب الجماهير فإن قمة الأهلي والزمالك تحظى باهتمام كبير محليا وعربيا (رويترز)

سادت حالة من الإحباط بين الجماهير المصرية بعد أن خاب أملها سريعا في الاستمتاع بمسابقة منتظمة للدوري الممتاز لكرة القدم، عقب الإعلان عن تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك لأسباب أمنية، رغم أنها من دون جمهور، مما فتح الباب أمام الجماهير لاتهام اتحاد الكرة بتأجيلها إرضاء لرئيس نادي الزمالك.

وأضرت التأجيلات المستمرة للمباريات بمستوى اللعبة في البلاد خلال السنوات الماضية، بجانب وضع قرعة مباشرة تجنب الأهلي والزمالك الاصطدام إلا في نهاية كل دور.

وشعر الجميع بالتفاؤل عند انطلاق الموسم الجديد بعد وعود من اللجنة المؤقتة -التي تدير الاتحاد المصري للعبة- بالالتزام بجدول منتظم وبمواعيد ثابتة.

وقال رئيس اللجنة عمرو الجنايني قبل انطلاق الموسم، "نحن ملتزمون بإعداد جدول مباريات مثل الموجود في إنجلترا وإسبانيا وأي دولة أوروبية، سيتم تحديد موعد البداية والنهاية بالساعة وليس بالتاريخ فقط".

وأسفرت قرعة الدوري عن قمة مبكرة بين الأهلي حامل اللقب وغريمه التقليدي الزمالك في الجولة الرابعة.

لكن فوجئ الجميع بقرار متأخر أمس الثلاثاء بتأجيل المباراة، التي كانت مقررة السبت المقبل، لأجل غير مسمى. وعبر مشجعون عن إحباطهم من القرار عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، وهاجموا الاتحاد متهمين رئيسه الذي كان عضوا سابقا بمجلس إدارة نادي الزمالك بمجاملة رئيسه مرتضى منصور الذي طلب بإصرار تأجيل المباراة لأسباب فنية وليست أمنية.

ولم يقتنع معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بما قاله الاتحاد المصري في بيان رسمي، إن قرار التأجيل جاء "على ضوء تلقيه تعليمات أمنية في هذا الشأن"، وأطلق جمهور الكرة المصرية وسما يهاجم الجنايني ومنصور، حقق المركز الثاني في مصر خلال ساعات بوصوله إلى نحو تسعين ألف تغريدة.

فيما ربط البعض بين قرار التأجيل وما حدث في آخر مواجهة بين الفريقين يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي، عندما فاز الأهلي 3-2 في مباراة كأس السوبر المصرية، وبعدها تجمع مئات المحتجين في وسط القاهرة وعدة مدن أخرى في ساعة متأخرة، مرددين شعارات مناهضة للنظام الحاكم والسيسي، في استجابة لدعوة على الإنترنت للتظاهر ضد الفساد.

ويتصدر الأهلي الترتيب برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات بفارق نقطتين عن الزمالك وبيراميدز والمقاولون العرب.

وقرر الاتحاد المصري تقديم موعد مباراة الزمالك والمقاولون العرب لتقام يوم السبت المقبل بدلا من القمة، مما يدعم وجهة النظر التي ترفض تبرير التأجيل بالأسباب الأمنية.

ولم يحسم الاتحاد المصري موقف الأهلي حتى الآن سواء بتحديد مباراة أخرى له أو الإعفاء من اللعب هذا الأسبوع.

ويشكل تأجيل المباريات أزمة في الدوري الذي توقف في الموسم الماضي بسبب كأس الأمم الأفريقية في مصر، بين شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز، ثم استأنف نشاطه قبل وقت قصير من انطلاق الموسم الجديد مما يؤثر على الاستعداد البدني للاعبين.

يضاف إلى ذلك مشكلة إقامة المباريات المحلية دون جماهير أو في حضور عدد محدود من المشجعين منذ مقتل أكثر من سبعين مشجعا للأهلي، في أحداث عنف تلت مباراة ضد المصري البورسعيدي عام 2012.

وتنطلق مباريات الجولة الرابعة غدا الخميس، حيث يلتقي بيراميدز مع مدربه السابق حسام حسن الذي يقود سموحة حاليا على أمل انتزاع الصدارة.

كما يلعب المصري البورسعيدي ضد مصر للمقاصة ويبحث إنبي المتذيل بنقطة واحدة عن أول انتصار له أمام الإنتاج الحربي، بينما يواجه الإسماعيلي فريق حرس الحدود بعد غد الجمعة.

المصدر : الجزيرة,رويترز

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو