رياضة الجزيرة



جاسم الرميحي للجزيرة نت: مشاركة السعودية والبحرين والإمارات أثرت خليجي 24 فنيا

حاوره/ ناصر صادق

يسدل الستار الليلة على النسخة الـ24 لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم، بمواجهة بين منتخبي السعودية والبحرين في المباراة النهائية.

الجزيرة نت التقت الأمين العام لاتحاد كأس الخليج، لتقييم البطولة والوقوف على "كواليس" عدول السعودية والإمارات والبحرين عن عدم المشاركة، وماذا أضافت مشاركتها.

الكل يشهد بنجاح البطولة فنيا وتنظيميا. كمسؤول في اتحاد كأس الخليج، ما أبرز أسباب هذا النجاح؟

شهادتي مجروحة فيهم، ولكن رئيس اللجنة المنظمة سعود المهندي والأعضاء في اللجنة ومدير البطولة وكل الاتحاد القطري وعلى رأسه رئيس الاتحاد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، مهتمون بالبطولة ويذللون جميع الصعاب، ولا أعتقد أن هناك شيئا صعبا، بل كلها أشياء بسيطة تم حلها سريعا بفضل طريقة العمل الجماعي التي يقومون بها.

مندوب الجزيرة نت مع جاسم الرميحي (الجزيرة)

هل أربككم عدول السعودية والإمارات والبحرين عن عدم المشاركة، وإعلان مشاركتها بخليجي 24 بعد إعلان جدول البطولة؟

لم يكن هناك إرباك، بالعكس، دخلوا اليوم وأقمنا القرعة في اليوم التالي، حيث تم عمل القرعة في وقت قياسي يحسب للجنة المنظمة للبطولة والاتحاد القطري لكرة القدم، ولا أذكر أن أقيمت القرعة مرتين  خلال 24 ساعة في أي بطولة.

وما "كواليس" عودة المنتخبات الثلاثة عن قرارها السابق بمقاطعة البطولة؟

لا توجد كواليس. رئيس الاتحاد الخليجي الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، ونائبه كانا يسعيان دائما حتى آخر رمق قبل انطلاق البطولة لإقناع الأشقاء بالمشاركة، وتم هذا بفضل الله سبحانه وتعالى.

ومن خلال الجزيرة نت أشكر جميع رؤساء الاتحادات الخليجية التي شاركت في البطولة، وخصوصا البحرين والسعودية والإمارات، وهذا يعكس حرصهم على هذه البطولة التي تعني لهم كاتحادات خليجية الأمر الكثير، فالبطولة انطلقت قبل 50 سنة وهي إرث يجب أن تتوارثه الأجيال، ويجب علينا كقائمين على الرياضة أن نحرص على هذه البطولة ونحميها من أي شوائب ونخرجها في أفضل صورة.

ماذا أضافت مشاركة المنتخبات الثلاثة للبطولة؟

ليس هناك شك أن المنتخب السعودي والإماراتي والبحريني -المشاركة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم وكأس آسيا- شاركت في إثراء البطولة فنيا.

فالإمارات من الفرق المتميزة في المنطقة، والمنتخب السعودي فريق شاب ومتميز ويقوده مدرب متميز يصل لهدفه بأقل جهد، وهذا ساهم في إعطاء الزخم الكبير للبطولة من "الناحية الفنية".

المنتخب القطري حقق قفزة كبيرة وفاز بكأس آسيا لأول مرة في تاريخه، فما تفسيرك لخروجه من نصف نهائي خليجي 24 بعد الهزيمة بهدف نظيف أمام المنتخب السعودي؟

الفريق القطري متكامل ومتجانس ولديه مدرب يستطيع الوصول لأهدافه في الملعب. بطولة كأس آسيا كانت مختلفة لأن كأس الخليج لها طابع آخر، والتنافس فيها كبير بين فرق المنطقة، ويبقى هذا الإرث الكبير ومن يفوز به يحسب له.

المنتخب السعودي فاز على نظيره القطري في نصف نهائي خليجي 24 (رويترز)

البطولة كانت فرصة جيدة لاختبار عملي لملعبي خليفة والجنوب، وهما من ملاعب كأس العالم 2022 في قطر، فما تقييمكم لهذا الاختبار؟

ملعب خليفة جاهز منذ فترة وأقيمت عليه مباريات ودية وكذلك كأس الأمير، كما أن ملعب الجنوب أقيمت في افتتاحه مباراة نهائي كأس الأمير حفظه الله أيضا، والتجهيزات قائمة وقطر مندفعة لكي تصل للأفضلية في منشآتها، وهذا لا يخدم الجيل الحالي فقط بل يخدم الأجيال القادمة أيضا، فالبنية التحتية موجودة وقطر تستطيع أن تستضيف أي بطولة في أقل وقت ممكن إن شاء الله.

متى نرى الفرق الخليجية تتألق في كأس العالم كما تألقت في كأس آسيا الذي توجت قطر بلقبه وكأس الخليج أيضا؟

الكل يسعى لذلك، وبدأنا بفكر هواة ثم انتقلنا إلى محترفين، والآن وصلنا إلى قمة الاحتراف، ونتمنى إن شاء الله أن نصعد إلى العالمية.

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو