رياضة الجزيرة



الدوري الإسباني

هل يحقق سامباولي حلمه؟

برشلونة
تابع
ميسي
تابع
الدوري الإسباني
تابع
سام باولي
تابع
سامباولي يحلم بتدريب ميسي (رويترز)
في السنوات القليلة الماضية تحدث مدرب إشبيلية الحالي خورخي سامباولي عن حلمه في تدريب ليونيل ميسي يوما ما، ويبدو أن رغبته ستتحقق الموسم المقبل.

وقاد المدرب الأرجنتيني فريقه لفوز غير مريح على ليستر سيتي في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكن الفريق الأندلسي قدم عرضا قويا وأضاع عدة فرص سانحة للتسجيل.

ونجح سامباولي حتى الآن في سد الفراغ الكبير الذي تركه المدرب أوناي إيميري -الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان- بل ومنح هوية جديدة للفريق الأندلسي، إذ جعله ينافس بقوة على اللقب (يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر ريال مدريد) ووصل إلى ثمن نهائي المسابقة القارية الأم ومرشح فوق العادة لتخطي بطل الدوري الإنجليزي، والذهاب بعيدا في المسابقة.

ويبدو أن نجاحه مع إشبيلية سيكون جسر عبور سريع لأخذ مكان لويس إنريكي على رأس الجهاز الفني للبرسا، وذلك لعاملين رئيسين:

  • أولهما: أن ميسي لا يمانع في انتقال سامباولي للبرسا واللعب تحت إدارته الفنية.
  • ثانيهما: أن "أسلوب الفرسان المحاربين" الذي يعتمد عليه سامباولي شبيه جدا بأسلوب صديقه جوسيب غوارديولا والذي يفضله لاعبو برشلونة.

ويعتبر الكفاح حتى النهاية أحد مفاتيح التفوق لسامباولي مع إشبيلية الذي فتح له أبواب العالمية عبر بوابة الليغا بعدما تعرف عليه العالم حينما قاد منتخب تشيلي للإطاحة بالأرجنتين عام 2015 والطفر بلقب كوبا أميركا.

وتوضح إحصائيات الفريق بشكل جلي في الليغا هذا الكفاح، حيث سجل عشرين هدفا من أصل 46 في المسابقة خلال الدقائق العشرين الأخيرة من المباريات.

وآخر الأهداف التي سجلها الفريق في هذا التوقيت كان في 12 من الجاري في المباراة التي فاز إشبيلية فيها بهدف نظيف على لاس بالماس سجله خواكين كوريا (80).

واشتهر إشبيلية طوال الموسم الجاري بفريق مترابط وذي فاعلية كبيرة، وبأن مدربه ينجح في قراءة ما يحتاجه فريقه في كل لحظة.

وللتدليل على هذا الرأي سجل إشبيلية 12 هدفا من أهدافه في الدوري عن طريق البدلاء الذين نجحوا في حسم 15 نقطة لصالح الفريق الأندلسي من أصل 49 جمعها حتى الآن من مشواره في البطولة.

وقالت صحيفة "ماركا" المدريدية إن "مقاعد بدلاء تساوي ثقلها ذهبا، إنه أكثر الفرق تسجيلا للأهداف عن طريق البدلاء".

وحقق سامباولي في الوقت الراهن هدفا كان يتوق إليه وكان على رأس أولوياته، وهو إشراك جميع لاعبي الفريق في المباريات.

المصدر : وكالات,الصحافة البريطانية