رياضة الجزيرة



النادي الملكي يرغب في لعب مباراتيه المؤجلتين في أقرب فرصة (الأوروبية)

يتقدم ريال مدريد بخطى ثابتة في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، ولكنه في الوقت نفسه يواجه المجهول فيما يتعلق بمباراتيه المؤجلتين اللتين قد يستطيع بهما حسم اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2012.

وتختتم المرحلة الحادية والعشرون من المسابقة الإسبانية منافساتها اليوم الاثنين بتربع ريال مدريد في الصدارة، يليه برشلونة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة، ثم إشبيلية ثالثا بفارق ثلاث نقاط.

بيد أن هذا الفارق مؤقت، فالفريق الملكي لديه مباراتان مؤجلتان أمام فالنسيا وسيلتا فيغو.

وتأجلت المباراة الأولى أمام فالنسيا بسبب مشاركة ريال مدريد في بطولة كأس العالم للأندية، ومن المقرر أن تقام في 22 فبراير/شباط الجاري. بينما تأجلت الثانية التي كانت مقررة أمس الأحد بسبب أضرار لحقت بملعب سيلتا فيغو نتيجة عواصف، تسببت في حرج بالغ لرابطة الدوري الإسباني التي ستجد صعوبة في إعادة برمجة هذه المباراة.

وتكمن المعضلة في أن الفريقين يشاركان في بطولات قارية، حيث يخوض ريال مدريد منافسات دوري أبطال أوروبا، فيما ينافس سيلتا فيغو في الدوري الأوروبي، وهو ما يحول دون وجود توقيت مناسب في الفترة المقبلة لإقامة المباراة المؤجلة بينهما في الدوري المحلي.

وقالت صحيفة "أس" الإسبانية إن هذه المشكلة قد تحل إذا أقصي كلا الفريقين من المنافسة الأوروبية مبكرا، غير أن عدم حدوث ذلك سيجبر رابطة الدوري الإسبانية على برمجة المباراة يوم الأربعاء الذي يقع بين المرحلة قبل الأخيرة والأخيرة، وكتبت الصحيفة "إنه ميعاد غريب يأتي في وقت 
متأخر من المسابقة، بالإضافة إلى أن العادة جرت أن تقام جميع المباريات في تلك الفترة في وقت واحد".

ولن يكون مستغربا أن يسعى ريال مدريد بكل قوة لإيجاد حل لعدم تأجيل مباراته أمام سيلتا فيغو لوقت متأخر من المسابقة، بما أن الفوز فيها يضمن تفوقه المبكر على المنافسين على اللقب.

وكان النادي الملكي يرغب في خوض هذه المباراة في موعدها لسببين، أولا حتى لا يضيف مباراة مؤجلة جديدة لرزنامته، وثانيا سعيا إلى مواجهة سيلتا فيغو بتشكيلته الاحتياطية، كون الأخير سيخوض الأربعاء مباراة مصيرية في الدور نصف النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا ويسعى للمرور إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.

وسيضع تأجيل المباراة لموعد آخر ريال مدريد في مواجهة فريق مدجج بكل أسلحته ومعتمدا على تشكيلته الأساسية التي أطاحت بالنادي الملكي من دور الثمانية ببطولة الكأس.

من جانب آخر، تساءل بعض النقاد عن معنى قيام رابطة الدوري الإسباني -الأفضل في العالم حسبما يدعي منظموه- بتأجيل مباراتين لسبب واحد، وهو سوء حالة سقف الملعب واحتمالات وقوع إصابات جسدية في حالة سقوطه، حيث تأجلت مباراة ديبورتيفو لا كورونيا أمام ريال بيتيس الجمعة الماضي لهذا السبب، بما يعطي انطباعا سلبيا عن بطولة ترغب في أن تكون مميزة ومثالا يحتذى به في التنظيم.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو