رياضة الجزيرة



"التيكي تاكا" والاستحواذ والتمريرات القصيرة والكرة الجميلة، كانت هوية فريق برشلونة التي يعرفه بها الكبير والصغير من متابعي كرة القدم، ولكنها تبخرت على يد المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي.

فالمدرب القادم الموسم الماضي من أتلتيك بيلباو، ولم يدرب فرقا كبيرة في مسيرته، اعتمد مقاربة كروية متحفظة هذا الموسم حتى وُصف بالمدرب الجبان الأمر الذي كلفه خروجا مذلا من دوري أبطال أوروبا موسمين متتاليين، أمام روما من ربع النهائي الموسم الماضي وليفربول من نصف النهائي هذا الموسم.

وكان الأرجنتيني تاتا مارتينو الذي درب الفريق الكتالوني موسم 2013-2014 آخر مدرب لديه فكر دفاعي، وبعد مغادرته عاد البرسا لفكره الكروي وهويته التي أصبحت "ماركة عالمية".

غير أن فالفيردي حول كل هذا الإرث إلى تاريخ وقتل متعة كرة القدم التي اعتاد البلوغرانا تقديمها ليس لعشاقه فقط بل ولمحبي الكرة وأعلن رسميا وفاة "أسلوب برشلونة" واستعاض عنه بتكتيك براغماتي ممل يخنق فيه المنافس ولا يسمح له بخلق العديد من الفرص.

واللافت أن جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة يسأل: لماذا جماهير البرسا ليست سعيدة رغم الفوز بالسوبر الإسباني ولقب الليغا ويقترب من تحقيق كأس الملك؟

ليأتي لسان حال الجماهير بالجواب: أداء الفريق أصبح مملا بشكل كبير.. أعيدوا لنا فريقنا الذي لم نعد نعرفه.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الإسبانية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو