رياضة الجزيرة



بعد أداء أرسنال الصادم في الهزيمة صفر-4 أمام ليفربول في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد وجه لاعبون سابقون انتقادات عديدة للفريق اللندني الذي وصفه تييري هنري هداف النادي عبر العصور بأنه "لا يمكن مشاهدته". 

وتأخر فريق المدرب أرسين فينغر بهدفين في الشوط الأول وكان يمكن أن تكون النتيجة أكبر لولا الحارس بيتر تشيك. 

وقال هنري، الذي يعمل الآن ناقدا في شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية إنه أشاح بوجهه في إحدى لحظات المباراة.

وأضاف المهاجم الفرنسي السابق الذي أحرز 228 هدفا مع أرسنال "كان لا يمكن مشاهدته.. في لحظة معينة كنت أريد الرحيل، لا يربطني أي شيء بهذا الفريق، وأعتقد أن العديد من المشجعين كذلك، هذه مشكلة". 

وتابع هنري الفائز بلقبين في الدوري مع أرسنال "هذا مؤلم، الأمر يتعلق بكيفية الخسارة، هذا يحدث دائما، شاهدنا ذلك من قبل". وأضاف "كل ما نشاهده يذكرني بما حدث في آخر عشر سنوات".

وقال لي ديكسون ظهير أرسنال السابق الذي يعمل في شبكة إن.بي.سي التلفزيونية الأميركية إنه أسوأ أداء قدمه الفريق اللندني منذ اعتزاله في 2002. 

وأضاف "ما حدث كان بائسا، يجب عودة اللاعبين إلى لندن في القطار مع الجماهير، ما حدث كان مخجلا، كنت أشعر بالخجل وأنا أعلق على المباراة، الأداء كان سيئا. المنافس تفوق علينا في خط الوسط والخطة كانت سيئة من أرسين. اللاعبون لم يقدموا أي شيء، كنا سيئين في كل جوانب المباراة". 

وتابع "لو لم يقدم اللاعبون الكبار الأداء المنتظر فهذا يعني أنهم متواضعون". 

وشكك تشيك حارس أرسنال في التزام زملائه، وقال "هذا غير مقبول لفريق بحجم أرسنال، يمكن أن تأتي وتخسر صفر-4 لو كنت تمر بيوم سيئ وتقاتل لكن الحظ لا يساندك، لكن ليس كما حدث اليوم". 

وأضاف "لم نقاتل ولم نتفوق في أي مواجهة فردية، وفشلنا في الرد على طريقة لعب المنافس، هذا أكثر شيء محبط، الأمر الإيجابي الوحيد هو أننا نمتلك الوقت للرد، لأن الوقت ما زال مبكرا". 

وتابع "لا أعتقد أن الأمور يمكن أن تصبح أكثر سوءا". 


خيبة أمل كبيرة أصابت فينغر بعد الخسارة المذلة أمام ليفربول (رويترز)

شعور كبير بالإحباط لدى أنصار أرسنال بعد الهزيمة والأداء الهزيل للمدفعجية (رويترز)

المصدر : رويترز

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو