رياضة الجزيرة



سعى الفرنسي أرسين فينغر اليوم الثلاثاء إلى طمأنة مشجعي نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم إزاء احتمال رحيل التشيلي ألكسيس سانشيز والألماني مسعود أوزيل، مؤكدا أنه سيحل مكانهما لاعبان بارزان عالميا.

وينتهي عقد كل من اللاعبيْن في يونيو/حزيران 2018، ولم يقم أي منهما بعد بتجديده، مع ترجيح رحيلهما عن النادي اللندني سواء في فترة الانتقالات الشتوية الحالية التي تستمر حتى نهاية يناير/كانون الثاني الجاري أو الصيف المقبل، وسط اهتمام أندية محلية وقارية.

وواجه فينغر -الذي يتولى الإشراف على الجهاز الفني لأرسنال منذ العام 1996- انتقادات واسعة من المشجعين في الأشهر الماضية بشأن أدائه في سوق الانتقالات وصلت إلى حد مطالبة العديد منهم الموسم الماضي برحيله قبل أن يجدد عقده ويبقى في منصبه.

وسعى الفرنسي المخضرم إلى استباق رحيل سانشيز وأوزيل بتأكيد عزمه على إحلال لاعبيْن بارزين مكانهما، وأنه يعمل أيضا على البحث عن لاعبين من "طينة جيدة" خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وقال "نحن منفتحون على أي مركز للاعب استثنائي يمكن أن يضيف إلى تشكيلتنا، الأمر يعتمد بعض الشيء على الإصابات أيضا".

وعشية مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد حامل اللقب تشلسي قال فينغر إن ضم أي لاعبين "يرتبط أيضا بما إذا تمكنا من تمديد عقود اللاعبيْن اللذين ينتهي ارتباطهما في يونيو/حزيران".

وأضاف "كيف نتعامل مع ذلك؟ أولا: لم نفقدهما بعد، وثانيا "سنقوم باستقدام لاعبيْن من المستوى الأعلى بدلا منهما"، مشددا على أن "النادي خسر العديد، العديد من اللاعبين الكبار، وتعامل دائما بشكل جيد مع هذا الأمر".

ونفى المدرب (68 عاما) أن يكون مهتما بضم مدافع تشلسي البرازيلي دافيد لويز، أو الفرنسي توماس ليمار من موناكو، علما أن فشل أرسنال في ضم الأخير الصيف الماضي أفضى في نهاية المطاف إلى فشل صفقة انتقال سانشيز إلى مانشستر سيتي.

وأكد فينغر أنه لا يريد "التفكير بأي أسماء بعينها، إلا أن هذه التقارير (عن لويز وليمار) خاطئة".

وعلى صعيد آخر، رأى فينغر أن الدوري الممتاز لم يحسم بعد على الرغم من أن مانشستر سيتي يدخل المرحلة الـ22 متصدرا بفارق مريح يبلغ 12 نقطة عن غريمه يونايتد الذي فاز في افتتاح المرحلة المذكورة، في حين يخوض سيتي مباراته فيها الثلاثاء ضد واتفورد.

واعتبر المدرب الفرنسي أن سيتي "ظهر أقل هيمنة" في المرحلتين الأخيرتين عندما فاز بهدف وحيد على نيوكاسل يونايتد (1-صفر) وتعادل سلبا مع كريستال بالاس إلا أنه اعتبر أن أي تهديد لإحراز سيتي اللقب يتطلب أن "يحقق أحد الفرق الملاحقة له سلسلة مثالية (من الانتصارات)، وأن يتراجع هو (سيتي) بعض الشيء".

المصدر : الفرنسية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو