رغم الهزيمة.. كلوب سعيد ويحتفل بالنقاط الأربع
رياضة الجزيرة



يرى مدرب ليفربول يورغن كلوب أن تصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق أربع نقاط أمام مانشستر سيتي رغم الهزيمة أمامه 2-1 أمس الخميس ما زال أمرا مذهلا، نظرا لافتقار فريقه لخبرة الفوز بالألقاب.

ووصف كثيرون المباراة في مانشستر بأنها ربما تكون حاسمة في صراع المنافسة على اللقب، إذ كان فوز ليفربول سيمنحه التفوق بفارق عشر نقاط قبل 17 مباراة من النهاية وبعد انتهاء مواجهتيه ضد سيتي.

لكن هدفين من سيرجيو أغويرو وليروي ساني -وفيما بينهما أدرك روبرتو فيرمينو التعادل- منحا سيتي فوزا أوقف سجل ليفربول الخالي من الهزيمة في الدوري، وتقلص الفارق إلى أربع نقاط.

وقال كلوب "أؤمن بهذه المجموعة من اللاعبين أكثر مما تتخيلون. كنت على استعداد لدفع أي مبلغ من المال لو أبلغني أي شخص أنني بعد المباراتين ضد سيتي سأتفوق عليه بأربع نقاط. كنت أعتقد أن هذا ليس ممكنا".

وأضاف "لو فزنا باللقب في خمسة من آخر عشرة مواسم لكان الأمر مختلفا. لا نملك هذه الخبرة. ما زلنا في موقف جيد وأنا سعيد للغاية.. كنت أعلم أن سيتي يستطيع الفوز علينا وهذا ليس أمرا جديدا. فاز علينا 5-صفر في الموسم الماضي. الأمر لا يتعلق بالتفوق النفسي لطرف أو لآخر. لم نكن محظوظين فقط".

ولم يكن كلوب سعيدا بقرار حصول فينسن كومباني مدافع سيتي على إنذار فقط بعد تدخله العنيف ضد محمد صلاح.

وقال "أحببت (كومباني) منذ أن كان في هامبورغ. لكن هذه المواقف تحدث. لاعب يتدخل ويخاطر. لو كان محمد (صلاح) على الأرض وليس في وضع القفز فكلنا نعلم ما الذي كان سيحدث. محمد كان سيذهب باتجاه المرمى ولا ألقي باللوم على أحد".

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير