صلاح يعادل رقم رونالدو بالدوري الإنجليزي
رياضة الجزيرة



الملك المصري قد يتفوق على رونالدو إذا واصل تألقه (رويترز)

فاز محمد صلاح هداف ليفربول بجائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي الممتاز في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي المقدمة من اتحاد اللاعبين المحترفين، ليعادل رقم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في البريميرليغ.

ورغم أن النجم المصري لم ينضم إلى الريدز سوى الموسم الماضي فقط وجزء من الموسم الحالي، فإنه يأتي في المرتبة الثالثة من حيث عدد مرات الفوز بهذه الجائزة (أربع مرات)، ويتصدر القائمة أسطورة ليفربول السابق ستيفن جيرارد وهاري كين، ولكل منهما ست جوائز.

وعادل "الملك المصري" عدد مرات فوز "الدون" عندما كان يلعب مع مانشستر يونايتد قبل انتقاله إلى ريال مدريد.

وإذا واصل صلاح تألقه في البريميرليغ، فإنه قد يتخطى نجم يوفنتوس، وجيرارد وكين أيضا.

يذكر أن صلاح فاز بجائزة أفضل لاعب في الشهر الموسم الماضي ثلاث مرات، ليكون اللاعب الأول الذي يحقق هذا الإنجاز في تاريخ الدوري الإنجليزي.

وأصبح المصري ثالث لاعبي ليفربول فوزاً بالجائزة هذا الموسم بعد السنغالي ساديو ماني في أغسطس/آب والهولندي فيرجيل فان ديك في نوفمبر/تشرين الثاني السابق. 

ويعد صلاح اللاعب العربي الوحيد الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في الشهر منذ بدء تطبيقها في البريميرليغ موسم 1994-1995.

واللافت أن "الليفر" لم يفز بهذه الجائزة منذ مارس/آذار 2014 عندما حصل عليها لويس سواريز، وتكرر حصول نجوم ليفربول على الجائزة موسم 2013-2014 أربع مرات أيضا قبل أن يصوم عنها ثلاثة مواسم متتالية حتى انضم "الفرعون المصري" للفريق.

المصدر : مواقع إلكترونية

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير