نهائي كأس أمير قطر.. السد والدحيل يدشنان ثاني ملاعب المونديال
رياضة الجزيرة



يسدل الستار الليلة على أحد أقوى المواسم وأكثرها إثارة في تاريخ كرة القدم القطرية حيث يلتقي السد والدحيل في نهائي كأس الأمير على ملعب "الوكرة" ثاني ملاعب بطولة كأس العالم "مونديال قطر 2022".

وتدشن المباراة ثاني ملاعب المونديال القطري، والذي يفتتحه رسميا أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قبل بداية المباراة.

وقبل عامين، وتحديدا يوم 19 مايو/أيار 2017، احتفلت قطر بإعادة افتتاح ملعب خليفة الدولي بعد انتهاء أعمال التجديد والتحديث التي أجريت له حيث افتتحه أيضا الشيخ تميم قبل لقاء نهائي كأس الأمير الذي أسفر عن فوز السد على الريان 2-1.

وهذه المرة، سيكون الافتتاح لأول ملاعب المونديال -والذي تم تشييده بالكامل- في نهائي من العيار الثقيل بين السد الذي توج هذا الموسم بلقب دوري نجوم قطر والدحيل الذي حل وصيفا له في الدوري بفارق سبع نقاط.

وبلغ الفريقان المباراة النهائية بعدما اجتاز كل منهما عقبة صعبة في نصف النهائي حيث تغلب السد على منافسه التقليدي الريان بهدفين نظيفين، وفاز الدحيل على السيلية بثلاثية دون رد.

ويسعى كلا فريقي النهائي إلى تتويج كبير لموسمه من خلال الكأس المهمة والغالية التي تحظى باهتمام إضافي هذه المرة لاختلاطها بالحدث المونديالي إضافة إلى إلغاء بطولة كأس قطر الموسم الحالي.

وينتظر أن تشهد المدرجات غدا حضور كوكبة من نجوم كرة القدم العرب والعالميين مثل البرازيلييْن روبرتو كارلوس وكافو، والهولندييْن رود خوليت ورونالد دي بور، والأسترالي تيم كاهيل، والكاميروني صامويل إيتو، والإسباني فيرناندو هييرو، والمصرييْن وائل جمعة وهيثم فاروق، والتونسييْن طارق دياب وحاتم الطرابلسي، إضافة لشخصيات بارزة من خارج مجال كرة القدم مثل نجم سباقات الرالي القطري ناصر العطية ومواطنه النجم الأولمبي معتز برشم.

وسبق للفريقين أن التقيا أكثر من مرة في نفس البطولة، ولكن المواجهة الأهم كانت في نهائي البطولة عام 2016 عندما فاز الدحيل 4-2 بركلات الترجيح، في حين كانت آخر مواجهة بينهما في البطولة الموسم الماضي عندما فاز الدحيل على السد بهدف نظيف في نصف النهائي.

ويسعى السد بالتأكيد إلى الرد. علما بأنه فاز على الدحيل 3-1 في دوري نجوم قطر هذا الموسم قبل أن يتعادلا في الإياب 2-2.

ويستحوذ السد على الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب كأس الأمير، في حين يحظى الدحيل بحافز آخر وهو فوزه باللقب في المرتين اللتين بلغ فيهما النهائي حيث يحمل اللقب حاليا بعد فوزه الموسم الماضي على حساب الريان، كما توج به عام 2016 تحت مسمى فريق لخويا وكانت على حساب السد أيضا.

وأعلن الجهاز الفني لكل من الفريقين حالة الطوارئ للوصول إلى أفضل جاهزية فنية وبدنية قبل هذا اللقاء المرتقب والذي يتوقع أن يشهد حضورا جماهيريا كبيرا.

ويمتلك كل من الفريقين العديد من اللاعبين المتميزين القادرين على حسم المواجهة لصالح فريقه.

ويعتمد البرتغالي جوزفالدو فيريرا (مدرب السد) على مجموعة رائعة من اللاعبين مثل الإسباني تشافي هيرنانديز الذي يختتم مسيرته الكروية الحافلة بمباراة الغد حيث أعلن اعتزاله بنهاية فعاليات الموسم الحالي.

ولن يكون تشافي هو الوحيد الذي سيودع السد من خلال مباراة الغد وإنما ينهي المدرب مسيرته مع الفريق محليا بهذه المباراة مما يجعله حريصا للغاية على وداع جيد من خلال التتويج بلقب كأس الأمير.

وفي المقابل، يتطلع روي فاريا المدير الفني للدحيل إلى الدفاع عن لقب كأس الأمير وتعويض احتلال الفريق للمركز الثاني في الدوري من خلال إنهاء الموسم بلقب ثمين.

ويعتمد فاريا على مجموعة متميزة من اللاعبين الموهوبين مثل المغربي المهدي بنعطية والبرازيلي إدميلسون جونيور العائد من الإصابة.

كما تعافى المهاجم المغربي يوسف العربي من الإصابة وباتت مشاركته في المباراة مرهونة بقرار الجهاز الفني للفريق.

وبخلاف رغبتهما في الفوز باللقب، يتطلع الفريقان إلى تقديم عرض قوي يليق بنهائي "أغلى الكؤوس" في قطر وبالحدث المونديالي.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو