رياضة الجزيرة



اشتعل سباق المنافسة على التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الدوري الإيطالي لكرة القدم بين فرق أتالانتا وإنتر ميلان وميلان، إذ تأجل كشف النقاب عن هوية الفريقين اللذين سيرافقان يوفنتوس ونابولي في المسابقة القارية للموسم القادم إلى المرحلة الأخيرة للبطولة المحلية.

وتعادل أتالانتا 1-1 مع مضيفه يوفنتوس المتوج باللقب هذا الموسم، بينما خسر الإنتر 1-4 أمام مضيفه نابولي، وفاز ميلان بثنائية نظيفة على ضيفه فروسينوني.

وأسفرت باقي المباريات التي جرت اليوم الأحد في المرحلة ذاتها عن فوز إمبولي على ضيفه تورينو 4-1، وبارما على ضيفه فيورنتينا بهدف نظيف، في حين تعادل كييفو مع ضيفه سامبدوريا دون أهداف.

وبينما ظل يوفنتوس في الصدارة بتسعين نقطة، بفارق 11 نقطة أمام أقرب ملاحقيه نابولي، ارتقى أتالانتا إلى المركز الثالث بـ66 نقطة، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على الإنتر صاحب المركز الرابع المتساوي معه بنفس الرصيد من النقاط، بينما احتل ميلان المركز الخامس بـ65 نقطة.

وتشهد المرحلة الأخيرة مواجهات ليست سهلة للفرق الثلاثة، حيث يلتقي أتالانتا مع ضيفه ساسولو، ويواجه الإنتر ضيفه إمبولي الذي يصارع من أجل البقاء، في حين يخرج ميلان لملاقاة مضيفه سبال.

وعلى ملعب "أليانز" بمدينة تورينو الإيطالية، خيم التعادل الإيجابي 1-1 على لقاء يوفنتوس وضيفه أتالانتا.

وتقدم جوسيب إيليشيتش لمصلحة أتالانتا (33)، قبل أن يتعادل البديل الكرواتي ماريو ماندزوكيتش ليوفنتوس (80).

وحل ماندزوكيتش بديلا للنجم المخضرم أندريا بارزالي الذي خاض مباراته الأخيرة على ملعب يوفنتوس، بعدما قرر إنهاء مسيرته مع الساحرة المستديرة بنهاية الموسم الحالي.

كما كانت هذه هي المباراة الأخيرة لمدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري داخل معقل الفريق، بعدما قرر اختتام مشواره مع "السيدة العجوز" بعد انتهاء الموسم.

وأنهى يوفنتوس المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه فيديريكو بيرنارديسكي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

وعلى ملعب "سان باولو" تلقى إنتر ميلان خسارة مذلة بنتيجة 1-4 أمام مضيفه نابولي، ليواصل نتائجه المخيبة بعدما اكتفى بتحقيق انتصار وحيد خلال مبارياته الخمس الأخيرة في البطولة.

وافتتح بيوتر زيلينيسكي التسجيل لنابولي (16)، ثم أضاف درايس ميرتينز الهدف الثاني (61)، وأحرز فابيان رويز الهدفين الثالث والرابع لأصحاب الأرض (71 و78)، بينما تكفل ماورو إيكاردي بتسجيل هدف الإنتر الوحيد من ركلة جزاء (81).

وعلى ملعب سان سيرو، حقق ميلان انتصارا ثمينا بهدفين نظيفين على ضيفه فروسينوني صاحب المركز قبل الأخير، الذي تأكد هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية في وقت سابق.

وفي الشوط الثاني، أحرز كريستوف بياتيك الهدف الأول لميلان (57)، بينما تكفل سوسو بتسجيل الهدف الثاني للفريق اللومباردي (66).

ويسعى ميلان للتواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى في الترتيب المؤهلة إلى المسابقة القارية الأم التي توج بها في سبع مناسبات.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو