هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



وردة تغلب على الصعاب وفاز بالبطولة المفتوحة في إيطاليا (الجزيرة)

جلال سليمان-الجزيرة نت

أثبت أبطال الرياضة السورية قدرتهم على مواصلة مشوار البطولة رغم التهجير وسنوات الحرب والمعاناة، ويعد الملاكم السوري حيدر وردة من أبرز أبطال الثورة السورية الذين غردوا بالبطولات خارج الديار.

فقد توج وردة للعام الثاني على التوالي بلقب وزن "60 كيلوغراما" ببطولة ألعاب الفنون القتالية المفتوحة "دبليو أف سي" في فئة الملاكمة، بعد فوزه على منافسه الإيطالي "سكاتوري ريكاردو" في المباراة النهائية.

وشارك حيدر -الذي ينحدر من حي باب السباع بمدينة حمص- في البطولة التي نُظمت في الفترة بين 3 و4 من نوفمبر/تشرين الثاني بمدينة ميلانو الإيطالية، بدعوة من الحكم الدولي المحترف خالد كاكوني.

وحرص البطل السوري الحر على رفع علم الثورة السورية خلال حفل تتويجه باللقب.

وقال وردة للجزيرة نت "رغم الاستعداد المتواضع فزت باللقب ورفعت علم الثورة ليعلم العالم أن الشعب السوري الحر هو الحاضر وليس النظام المجرم، وأهدي فوزي لشعبنا وشهداء الثورة، والمعتقلين في سجون نظام الأسد".

الملاكم السوري مع بعض المشاركين في البطولة (الجزيرة)

وكان حيدر قبل اندلاع الثورة السورية موظفا في قسم الشرطة وقوى الأمن الداخلي في مدينة حمص، وأعلن مع مجموعة من الرياضيين أول انشقاق جماعي عن نظام الأسد في عام 2012.

ولد الملاكم السوري عام 1983 وبدأ ممارسة رياضته المفضلة عام 2000، وحصد العديد من البطولات والجوائز المحلية والآسيوية والأوروبية، منها الميدالية الذهبية ببطولة كزاخستان، والبرونزية ببطولة بلغاريا ودورة البحر المتوسط التي أقيمت في إيطاليا عام 2009.

ومثّل حيدر سوريا في بطولات دولية استضافتها بلاده، كما حصل على لقب بطولة "كأس الرئيس" عام 2005، وفاز ببطولة البقعة الدولية بالأردن في عامي 2007 و2008.

وانتقل وردة خلال الثورة السورية إلى الأردن بعد تعرضه إلى إصابة جراء قصف قوات نظام الأسد، وتلقى العلاج هناك قبل أن ينتقل هو وعائلته إلى ألمانيا عن طريق البحر، وهو ما مكنه من العودة إلى التدريبات بعد انقطاع دام خمس سنوات متواصلة ليعاود المشاركة في البطولات الدولية.

وقال وردة إن حلم حياته هو العودة إلى بلده يوما ما ليمثل سوريا الحرة الخالية من الأسد ونظامه.

ويشارك في البطولة الدولية للفنون القتالية أبطال "الملاكمة والكيك بوكسينغ والضربة الحرة" من شتى أنحاء العالم، وينظمها البطل الإيطالي فرانكو سورانو سنويا، ويُمنح الفائزون فيها حزام الفوز بالبطولة، إلا أنها لا تندرج ضمن أجندة بطولات الاتحاد الدولي للفنون القتالية.

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو

تعليقات مختارة

قطر تفوز وتونس تتعادل والسعودية تنهزم بمونديال اليد

ماهر عدنان قنديل

عربيًا، يبدو المنتخب القطري والمصري في أفضل رواق.. المنتخب القطري يستطيع أن يذهب بعيدًا في البطولة، والخبرة المكتسبة في بطولة 2015 حين وصل للنهائي والتي اكتسبها أيضًا من المشاركة في الأولمبياد الماضي ستساعده على ذلك.. المنتخب المصري تحسن كثيرًا بعد سنوات عجاف وكأنه في طريقه لإحياء انجاز 2001 عندما وصل للنصف النهائي في البطولة التي نظمت في فرنسا كذلك..