هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رياضة الجزيرة



الدوري الإنجليزي الممتاز

غندوزي.. نجم أنيق كرويا وقوي بدنيا فضل فرنسا على المغرب

قندوزي
تابع
الدوري الإنجليزي الممتاز
تابع
آرسنال
تابع

من شاهد مواجهة مانشستر يونايتد وأرسنال أمس في الدوري الإنجليزي الممتاز، لفت نظره لاعب خط وسط شاب لا يكل ولا يمل من الركض في طول الملعب عرضه ليقطع الكرات ويبدأ الهجمات ويمرر للمهاجمين.

فالفرنسي من أصول مغربية ماتيو غندوزي (19 عاما) أقلق دفاع ووسط "المانيو"، وقطع الهواء والماء عن مهاجميه، حتى بات الرئة التي يتنفس عبرها "المدفعجية" الذين كانوا يستحقون الفوز في المباراة التي انتهت 2-2.

اللاعب الذي بدأ مسيرته الكروية في أكاديمية باريس سان جيرمان انتقل عام 2014 إلى أكاديمية فريق لوريون الذي يلعب في الدرجة الثانية.

شارك مع الفريق الثاني للوريون، ثم صعد للفريق الأول عام 2016، وفي موسم 2017-2018 خاض 21 مباراة مع لورين في دوري الدرجة الثانية، لكنه فشل في مساعدته على التأهل لدوري الأضواء.

وبعدها فُتحت أبواب المجد للاعب، حيث تعاقد معه فريق أرسنال مقابل ثمانية ملايين يورو فقط، بتوصية من مدربه الإسباني أوناي إيمري، الذي وصفه بالموهبة الصاعدة التي سيكون لها شأن في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومنذ انتقاله للأرسنال، بات غندوزي ركيزة أساسية في تشكيلة إيمري، حيث شارك في 12 مباراة في البريميرليغ، وخمس في الدوري الأوروبي، وسجل فيها هدفا يتيما في مرمى فريق كاراباغ الآذري.

ويملك غندوزي -الذي فاز بجائزة أغسطس/آب الماضي كأفضل لاعب في أرسنال- نسبة عالية في دقة التمريرات تصل إلى 94%، ونسبة الفوز في الكرات الثنائية تصل إلى أكثر من 80%، ويقطع في كل مباراة أكثر من 11 كيلومترا.

غندوزي الذي ولد في إحدى ضواحي باريس، مثّل المنتخب الفرنسي في كافة الفئات السنية حتى منتخب تحت العشرين عاما.

وفي عام 2017، تواصل مدرب منتخب المغرب هيرفي رينار مع غندوزي، صاحب الأصول المغربية في محاولة لضمه لمنتخب "أسود الأطلس"، لكن بعد اجتماع بين رينار ووالد ماثيو ورونار في مارس/آذار 2017، قرر اللاعب تمثيل منتخب فرنسا.

المصدر : الجزيرة

تعليقات مختارة

خمسة أسباب عجلت برحيل رانييري

قرار صائب

الرجل توقف طموحه عند سنه معينه،واخبر لاعبيه والادارة انهم لن يحققوا شيئا في بداية الموسم الحالي،،لو كنت رئيسا للنادي لعزلته في تلك اللحظة،،لان اي نادي في العالم هدفه الاستمراريه بالبحث عن الاقوى والافضل لتحقيق البطولات والمنافسة لحصد أي لقب

ليستر سيتي يقيل مدربه رانييري

العراقي المغترب

في رأيي تصرف غبي لأن مباراة اشبيلية كانت نتيجة جيدة رغم الخسارة فهم يحتاجون هدف واحد للفوز واعتقد ان هدف فاردي عزز ثقة اللاعبيين بانفسهم اقالة رانييري الذي يعرف الفريق جيدا قبل وقت قليل من مباراة مهمة امام ليفربول تصرف غير مسؤول فهم سيلعبون المباراة القادمة اما بمدرب مؤقت او مدرب جديد ولن يكن بمقدور هذا المدرب احداث تغيير سريع مهما كانت كفاءته يعني ان عليهم التضحية بنتائج المبارتين او الثلاث مباريات القادمة قبل احداث تغيير وهذه المبارة هي المصيرية فما فائدة التغيير