رياضة الجزيرة



نورة النعيمي-السعودية

بعد أن كانت أبواب الرياضة النسائية في السعودية مغلقة على امتداد عقود -خاصة في المدارس والجامعات- تتجه أصوات كثيرة وقرارات قليلة إلى فتحها وإيجاد مسارات لبلوغ المشاركة النسائية مرحلة الأولمبياد بالنظر إلى طموحات باتت شبه معلنة رسميا.

مطالبات مستمرة
غير أن تلك المطالبات المستمرة بوضع قيود على مزاولة المرأة السعودية الرياضة تثير حفيظة العديد من السعوديات اللاتي يرين أحقيتهن في الانخراط في الأنشطة الرياضية على مستوى المدارس، بينما تطالب العديد من السعوديات بضرورة تخصيص الأندية صالات نسائية لمزاولة الرياضة.

سحر خالد شابة سعودية تشكو من انعدام الأماكن العامة المخصصة للنساء لمزاولة الرياضة في السعودية (عدا رياضة المشي على أرصفة الطرقات، أو ممرات مشاة تم استحداثها في بعض المدن للجنسين).

وقالت في حديثها للجزيرة نت "على الرغم من عشقي لمزاولة رياضة كرة القدم فإنني لا أمارسها سوى في فناء المنزل مع قريباتي، فلا توجد صالات رياضية مخصصة للنساء في السعودية". 

ولا تخفي المعلمة بدور الزهراني تطلعاتها وآمالها بأن تنقل الجهات المسؤولة تلك الآمال إلى واقع ملموس من خلال تضمين المناهج للرياضة في مدارس البنات، وألا تبقى مجرد "حلم بعيد"، مشيرة إلى الحقبة التي تمر بها السعودية وسيرها الحثيث للتأكيد على الوسطية المنطلقة من روح السنة النبوية ومنهاجها الذي لا يمنع وجود تلك الرياضة.

هدى عبد الرحيم مدربة رياضة (الجزيرة)
خطة طموحة
بعد انتقاد وجدل بشأن رياضة المرأة في السعودية وممارسة الفتيات الرياضة في المدارس وإدراج التربية الرياضية بصورة رسمية ضمن الحصص المدرسية والتوسع في فتح نواد رياضية خاصة بالنساء ترى هيئة كبار العلماء أن الأمر يتبعه اختلاط غير مرغوب به في المجتمع السعودي، فيما يطالب البعض بنشر الفكرة وتقنينها ووضع ضوابط لها.

وقدمت وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة الأميرة ريما بنت بندر شرحا عن منهجية العمل والإطار الإستراتيجي للخطة الطموحة التي تسعى إلى تحقيق الانطلاق في رياضة المرأة، وأن الهيئة ماضية في تهيئة البنية التحتية الأساسية اللازمة للتشجيع على التوعية ونشر ثقافة الرياضة النسائية، وكذلك الاستثمار في المراكز الرياضية وتأمين المكان المناسب لها.

وكشفت عن دراسة للهيئة كانت نتائجها التعاون مع الجامعات بفتح 18 جامعة منشآتها لأجل المشاركة في الرياضة المجتمعية وتوفير الأماكن المناسبة لممارسة الرياضة النسائية.

الدكتورة دلال بوبشيت في ركن قياس كثافة العظام (الجزيرة)

الرؤية الخليجية
وكانت مدينة الخبر (شرقي السعودية) أطلقت "ملتقى صحة المرأة بلياقتها" كحدث رياضي نسائي يتم تنفيذه في السعودية، جمع قادات رياضية خليجية ومحترفات الرياضة محليا وإقليميا بتنظيم من صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة وبشراكة إستراتيجية مع الهيئة العامة للرياضة لنشر ثقافة الرياضة النسائية لدى المرأة والمجتمع.

وترى مختصات في التدريب الرياضي للمرأة السعودية أن الملتقى الخليجي جاء وفق رؤية، هي "بناء مستقبل واعد لرياضة المرأة" ورسالة تنص على أن "نعمل معا من أجل نشر ثقافة الرياضة النسائية لدى المرأة في المجتمع وفقا لعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة، وتوفير أفضل الفرص للمرأة لممارسة الرياضة ودعمها لتحقيق إنجازات رياضية كبرى".

وتقبل السعوديات على رياضة الدراجة الهوائية ورياضة الأوزان.

وفي دراسة أجرتها طبيبة العظام الدكتورة دلال بوبشيت تبين أن نسبة وعي النساء السعوديات فوق ٣٥ سنة بكتلة الجسم أقل من ٥٪ بينما ترتفع لدى الفتيات بـ١٢٪ وتفاعلت السيدات الزائرات مع قياس كثافة العظم وقوة العضلات واهتمامهن بمعرفة مرض هشاشة العظام الذي بات يهدد بالعجز أو الوفاة، وله تأثيرات على الحالة النفسية للمريض.

وحسب الدراسات، تصيب الهشاشة ٣٠٪ من السيدات السعوديات، بينما أحد الحلول هو ممارسة الرياضة. 

المصدر : الجزيرة

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو