رياضة الجزيرة



يملك روجر فيدرر واحدة من أفضل الضربات العالية؛ لذا فعندما يفشل في ضربتين في طريقه لخسارة إرساله في الشوط الثاني من مواجهة اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في نصف نهائي البطولة الختامية لموسم تنس الرجال أمس السبت؛ فقد علم أنه ربما يواجه يوما صعبا.

وكان الأمر صحيحا، إذ خسر "المايسترو" السويسري -الحاصل على عشرين لقبا في البطولات الأربع الكبرى- بنتيجة 6-3 و6-4 أمام اللاعب الشاب (21 عاما)، الذي صعق الجميع مشاركته الأولى في البطولة.

وبينما كان تسيتسيباس -وفقا لوصف فيدرر- "صلبا مثل المسامير"؛ استغل اللاعب السويسري واحدة من 12 فرصة لكسر الإرسال لتتبخر آماله في اللقب السابع في البطولة الختامية.

وأبلغ اللاعب (38 عاما) الصحفيين "اعتقد أنني تحطمت بعد الفشل في تسديدتين في شوط واحد، وهذا لم يحدث منذ وقت طويل للغاية، أو ربما على الإطلاق. كان الأمر صعبا. هذا شيء لا يمكن أن تتدرب أو تستعد له. هذا صعب وقدمي لم تكن جاهزة أو ليست مستعدة للضربات العالية وكل هذه الأمور".

ورغم فشله في تقديم ما فعله يوم الخميس عندما تغلب على نوفاك ديوكوفيتش لم يكن أداء فيدرر سيئا.

ولو استغل الفرص التي أتيحت له لربما كان الوضع مختلفا، وكان الشوط التاسع حاسما في المجموعة الأولى، عندما تبادل اللاعبان تسديد الكرات لمدة 13 دقيقة، وحصل فيدرر على ست فرص لكسر الإرسال، قبل أن يحسمه تسيتسيباس الشرس لصالحه.

ورد فيدرر بكسر إرسال منافسه مبكرا في المجموعة الثانية، لكن تسيتسيباس رفض التراجع ليحقق فوزه الثاني على فيدرر هذا العام.

الثلاثة الكبار
وجاء فوز تسيتسيباس ليودع آخر اللاعبين الثلاثة الكبار البطولة، بعد خروج ديوكوفيتش ورفائيل نادال.

ومع مواجهة ألكسندر زفيريف (22 عاما) ضد دومينيك تيم (26 عاما) في المباراة الأخرى للدور قبل النهائي؛ يبدو الأمر بمثابة دليل آخر على أن الحرس القديم يتعرض لهجوم أقوى من أي وقت مضى أو ربما لا.

وقال فيدرر "أعتقد أنهم أثبتوا أنفسهم هذا العام بالتأهل إلى البطولة الختامية، والآن ربما سيبلغ أحدهم على الأقل النهائي، أو يكرر ألكسندر ما فعله العام الماضي".

"لكنني أنظر إلى من أنهى العام في صدارة التصنيف العالمي ومن كان المصنف الأول عالميا طيلة العام فمن الجنوني أنه واحد منا دائما".

وتابع "لكننا لا نصغر في السن؛ لذا الفرص تزيد ليس بسبب تراجعنا بل لأنهم يتحسنون".

ولن يشكك البعض في أن أسلوب تسيتسيباس الهجومي سيحصل على مباركة فيدرر، وكال اللاعب السويسري المديح لمنافسه الشاب، الذي تقدم بشكل مذهل في التصنيف العالمي، ليكون من بين أول عشرة مصنفين هذا العام.

وقال فيدرر "يجب أن أمدحه لضغطه علي وإجباري على عدم تقديم الأداء الذي أردته اليوم. تحركاته كانت شرسة دائما، سيهاجم أي تسديدة، وأعتقد أنه يفعل ذلك بشكل جيد للغاية. إنه أحد أفضل اللاعبين في فعل ذلك".

ورغم الفوز بأربعة ألقاب هذا العام، ورفع رصيده إلى 104 ألقاب؛ فشل فيدرر في تعزيز سجله في البطولات الأربع الكبرى.

وقال "يجب علي مواصلة اللعب على هذا المستوى، كما فعلت هذا العام، ثم سأحصل على بعض الفرص".

ونجح تسيتسيباس في الفوز عبر ضرباته القوية الجريئة، وتقدمه المنتظم على الشبكة وضربات إرساله القوية ليحظى بالتأكيد بالكثير من الثناء، لكن في الوقت ذاته يدرك أن عشاق فيدرر يجدون صعوبة في تقبل فوزه.

وقال اللاعب اليوناني "أتمنى أن أحظى بإعجابهم عندما ألعب لأنني أشعر بأني أملك الكثير من الأشياء التي أستطيع تقديمها للتنس.. أتمنى أن أرى في يوم من الأيام قاعدة جماهيرية كبيرة تأتي للملعب من أجلي مثلما يحدث مع روجر، لأن هذه الجماهير بمثابة الجيش بالنسبة له، وبالطبع أحتاج ذلك؛ أحتاج جيشا مثل هذا.

وما يثير القلق بالنسبة لزملائه من اللاعبين الشبان الذين سيتنافسون بالتأكيد مع تسيتسيباس على الألقاب الكبرى؛ قدرته على التألق خلال الأوقات الصعبة مثلما أظهر ذلك عندما خسر أمام رفائيل نادال في مباراة لم يكن بحاجة للفوز بها، ورغم ذلك قاتل لنحو ثلاث ساعات يوم الجمعة الماضي.

المصدر : وكالات

رياضات

الإن بي إي (NBA)
بطولات دولية
الفورمولا 1 (F1)
الموتو جي بي (Moto GB)
سباقات الرالي
بطولات الغراند سلام
بطولة رابطة محترفي التنس
بطولة رابطة محترفات التنس
أولمبياد ريو